حصيلة "أونسا": فحص 2600 "سقيطة".. وأغلب الإصابات غير مضرة

تيل كيل عربي

على إثر ما تم تداوله أيام عيد الأضحى الأخير، حول تعفن لحوم الأضاحي يوما بعد ذبحها، خرج المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية " أونسا"، بحصيلة مراقبته للحوم طيلة أيام العيد، وللشكايات التي توصل بها من طرف المواطنين.

وذكر بلاغ وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الثلاثاء، توصل "تيل كيل عربي" بنسخة منه، أن مصالح "أونسا" تمكنت من الرد على أزيد من 3300 مكالمة منذ يوم العيد إلى غاية زوال يوم السبت 25 غشت 2018، 900 مكالمة منها همت تقديم النصائح والإرشادات للمواطنين".

وأضاف أن المكتب أن المصالح البيطرية للمكتب انتقلت إلى مساكن أزيد من 400 أسرة موزعة على مجموع التراب الوطني ابتداء من يوم العيد من أجل فحص ومعاينة لحوم الأضاحي موضوع الشكايات.

المصدر أكد أن المصالح البيطرية المداومة إلى حدود يوم السبت 25 غشت 2018، قامت بفحص ما مجموعه 2600 "سقيطة" وأحشائها من أجل التأكد من سلامتها، واتضح أن أغلب الحالات تتعلق بالأمراض الطفيلية والالتهابات التي لا تؤثر على جودة وسلامة الأضحية، في حين تقرر عقب الفحص البيطري لهذه السقيطات تعميق البحث في 50 حالة من خلال أخذ العينات اللازمة لإجراء التحاليل المخبرية.

وبخصوص عملية الترقيم التي قامت بها وزارة الفلاحة، ذكر البلاغ أنه تم تحديد الضيعات التي سيقوم المكتب بإيفاد لجان إليها من أجل توسيع البحث وأخذ عينات من الأعلاف ومراقبة الأدوية البيطرية للتأكد من جودتها ومصدرها.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...