حكيمي يتحدث عن علاقته بعائلة زيدان ورهانه مع "بورسيا دورتموند"

صفاء بنعوشي

كشف الدولي المغربي أشرف حكيمي، المنتقل حديثاً إلى صفوف "بورسيا دورتموند"، علاقة ارتباطه بعائلة مدربه السابق زين الدين زيدان، منذ بداية مشواره بالفئات الشابة لنادي "ريال مدريد".

حكيمي أكد، في حوار مطول مع القناة الرسمية لـ"بورسيا دورتموند" الألماني، أن نجل المدرب الفرنسي زيدان لوكا، يعد أبزر أصدقاء الطفولة، حيث لعبا معاً منذ سن الثامنة تقريبا وتشاركا مجموعة من الذكريات الكروية وأيضا العائلية.

وعن أبزر نجوم "الميرنغي" الذين أثروا به خلال فترة تواجه مع الفريق الأول، علق أصغر لاعب بصفوف "الأسود" قائلاً: "مارسيلو يمثلني بشكل كبير، روحه المرحة داخل وخارج الملعب، والثقة الكبيرة التي يتمتع بها على المستطيل الأخضر يجعلان منه قدوة حسنة لي ولباقي اللاعبين الشبان الذين جاوروه بالفترة الأخيرة".

أما بخصوص تأقلمه داخل أجواء "البوندسليغا"، بعد حوالي الشهر تقريباً على توقيعه رسمياً في كشوفات "دورتموند"، فقد علق المتحدث ذاته قائلاً: "الأجواء هنا جيدة جداً. لدي صديق جديد وهو سيرجيو غوميز لأن عامل اللغة ولقائنا السابق في إسبانيا سهلا الأمر، وأنا متأكد بأنها تجربة ستمنحني فرصة التطور وتقديم الأفضل".

وشدد حكيمي على أن الهدف الأساسي داخل قلعة "دورتموند" هو تطوير مستواه والاستفادة من خبرة الطاقم التقني وباقي زملائه، ليكون بقدر الثقة التي وضعتها به إدارة  النادي الألماني، في أول تجربة له خارج إسبانيا.

تجدر الإشارة إلى أن لاعب المنتخب الوطني المغربي وقع عقده مع "بورسيا دورتموند" لموسمين رياضيين على سبيل الإعارة، قادما من "ريال مدريد".

المدرب الجديد لـ"ريال مدريد" جولين لوبيتيغي أشر على إعارة حكيمي، وفضل منحه الفرصة لكسب تجربة جديدة قبل العودة إلى صفوف النادي الملكي.

وحظي أشرف حكيمي بثقة هيرفي رونار، بعد مجموعة من التربصات الإعدادية التي خاضها مع المنتخب الوطني المغربي، كما ظل من بين الركائز الأساسية داخل الترسانة البشرية للمجموعة بالتصفيات الإفريقية الأخيرة، وشارك بالنسخة الـ21 لنهائيات كأس العالم، التي أقيمت بروسيا.

مواضيع ذات صلة

loading...