حماية الفنانة من التحرش الجنسي في مؤتمر دولي بمشاركة المغرب

لقطة من الفيلم المغربي القصير "تفاحة"
تيل كيل عربي

كان لافتا أن يكون موضوع التحرش الجنسي من بين المواضيع التي تم طرحها خلال الاجتماع السنوي للجنة التنفيذية للفيدرالية الدولية للممثلين (الهيئة التقريرية للمنظمة) بمشاركة النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية بصفتها عضوا منتخبا ممثلا للمغرب في هذه الهيئة.

وتداول المجتمعون، بطوكيو يومي 26 و27 من شهر شتنبر الجاري بمشاركة النقابة المغربية رئيسها مسعود بوحسين العديد من النقط ومنها تقديم نتائج مجموعة العمل حول التحرش الجنسي في مواقع العمل التي تأسست عقب إعلان زغرب عن محاربة التحرش الجنسي والإقصاء والضغط ضد النساء في المجال الفني، وتأسيس مجموعة العمل المتخصصة في هذا الملف من قبل الفيدرالية والتي قامت بتحديد الحالات التي تعرف هذا النوع من السلوكات وآليات محاربتها، وتقديم الخطوط العريضة للأعضاء قصد العمل على تنزيلها على المستويات الوطنية، حسب بلاغ للنقابة.

كما تم عرض سير الاستقصاء الذي تقوم به منظمة العمل الدولية حول التحرش الجنسي في المجال الفني بمساهمة النقابات الفنية.

من جهة أخرى، تدارس المجتمعون سير برنامج تقوية القدرات النقابية الذي ترعاه الوكالة النقابية السويدية للتعاون والتنمية، ولاسيما في أمريكا الجنوبية وإفريقيا، حيث ساهمت الوكالة في برنامج تعزيز القدرات النقابية بالمغرب وغانا وجنوب إفريقيا، وفي هذا الصدد ستواصل النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية استفادتها من هذا البرنامج برسم سنة 2019 بحكم النتائج المحصل عليها ولاسيما فيما يخص صدور قانون الفنان والنسخة الخاصة وإعادة هيكلة النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، ويشمل البرنامج الجديد المصاحبة في تجويد ترافعات النقابة فيما يخص الحماية الاجتماعية للفنانين وتقديم الخبرات الاستشارية وتكوين القياديين في هذا المجال بمساهمة مجموعة "اوديونس" الفرنسية المتخصصة في الحماية الاجتماعية للفنانين والتي ستضع خبراءها رهن إشارة النقابة، إضافة إلى مساهمة النقابة الفرنسية لفناني الأداء التي تجمعها مع النقابة المغربية اتفاقية توأمة، كما يشمل برنامج التقوية النقابية المخصص للمغرب مجال التكوين النقابي لقيادات الفروع الإقليمية للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية في التدبير النقابي، ومجال تشريع وتنزيل القوانين كقانون الفنان ومنظومة الملكية الفكرية وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، غيرها من المواضيع النقابية الفنية ذات الصلة، حسب المصدر ذاته.

ومن المرتقب، حسب البلاغ ذاته وبصفة استعجالية، أن تعقد بمدينة الرباط أواسط شهر دجنبر المقبل ورشة مخصصة لتنزيل المادة 20 من قانون الفنان الخاصة بالخدمات الاجتماعية للفنانين يشارك فيها خبراء مغاربة وأجانب من المؤسسات المذكورة وممثلون عن الجهات الحكومية الوصية والمنظمات المهنية المعنية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...