حملة المقاطعة توجع المساهمين في رأسمال "سنترال دانون"

شركة سنترال دانون اشتكت من تأثير المقاطعة على مبيعاتها
هيئة التحرير

لم تؤد حملة المقاطعة، التي استهدفت منتجات ثلاث شركات مغربية، فقط إلى تراجع أرباح شركة "سنترال دانون" بل دفعت بمساهميها إلى تأجيل توزيع أرباحهم السنوية لهذا العام.

وأعلنت "سنترال دانون" أن مساهميها قرروا في الاجتماع الأخير لمجلسها الإداري تأجيل توزيع الأرباح، بسبب تراجع رقم معاملتها، وذلك منذ أن انطلقت حملة المقاطعة في نهاية أبريل المنصرم، والتي استهدفت حليبها، إضافة إلى مياه "سيدي علي" للمياه المعدنية لأولماس ومحطات توزيع الوقود "إفريقيا".

وأدى تراجع مبيعات الشركة إلى خفض 30 في المائة من كمية الحليب المجمع، إذ تتعامل الشركة مع ما يقارب 120 ألف فلاح.
وتكبدت الشركة، المملوكة بنسبة 99.68 في المائة لـ"دانون" الفرنسية، خسائر كبيرة برسم النصف الأول من العام الجاري، بلغت 150 مليون درهم؛ أي 15 مليار سنتيم، وتراجعا في رقم المعاملات السنوي بلغ ناقص 20 في المائة.

مواضيع ذات صلة

loading...