حوادث السير الوهمية تستنفر مصالح أمن فاس

مقر ولاية أمن فاس
تيل كيل عربي

فتحت فرقة الشرطة القضائية بفاس، تحقيقاً على نطاق واسع، لضبط النصب والاحتيال على شركات التأمين، بافتعال حوادث سير وهمية، من أجل الحصول على تعويضات يتم اقتسامها بين المتورطين في القضية.

وتمكنت مصالح منطقة أمن فاس الجديد دار دبيبغ، حسب مصدر أمني تحدث لـ"تيل كيل عربي"، من إيقاف شخص  يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال على شركة التأمين بافتعال حادثة سير بدنية وهمية.

وقد تبين من خلال البحث، حسب المصدر ذاته، بخصوص النازلة، أن "اتفاقا مسبقا جرى بين الموقوف والضحيتين المزعومتين، من أجل توهيم مصلحة حوادث السير المختصة ترابياً أن حادثة سير بدنية وقعت بينهما، وبين الدراجة النارية الخاصة بالمعني بالأمر، بغية الحصول على منفعة مالية، بعد سلوك إجراءات التعويض المتعارف عليها لدى شركة التأمين".

وأضاف المصدر الأمني أن "فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن فاس الجديد دار دبيبغ مازالت تباشر إجراءات البحث، بغية التوصل إلى باقي المتورطين في النازلة، وإلى جميع المعطيات المتعلقة بهذه القضية، أو ارتباطها بحوادث سير أخرى".

مواضيع ذات صلة

loading...