حوالي 20 طنا من المواد الفاسدة كانت ستجد طريقها إلى موائد المغاربة في الشرق

صورة من الأرشيف
و.م.ع / تيلكيل

تمكنت مصالح المراقبة التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة الشرق، منذ بداية شهر رمضان الأبرك، من حجز وإتلاف 19 طنا و753 كلغ من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وأوضحت المديرية الجهوية، في بلاغ لها اليوم الأربعاء، أن المواد التي تم حجزها وإتلافها تتوزع على المواد الغذائية ذات الأصل الحيواني (14 طنا و553 كلغ) والمواد الغذائية ذات الأصل النباتي (5 أطنان و200 كلغ).

وشملت المواد الغذائية ذات الأصل الحيواني، بالخصوص، اللحوم الحمراء (3449 كلغ) والأحشاء (3445 كلغ) والأسماك (1227 كلغ)، ومشتقات اللحوم الحمراء ومستحضرات الأحشاء (664 كلغ) واللحوم البيضاء (309 كلغ)، ومشتقات اللحوم البيضاء (194 كلغ)، ولحوم الذبح السري (162 كلغ)، والحليب ومشتقاته (920 كلغ)، والبيض (84 وحدة)، والعسل (19 كلغ)، فضلا عن 4080 كلغ من مواد غذائية مختلفة.

أما المواد الغذائية ذات الأصل النباتي، فتتكون بالأساس من منتجات المطاحن (2280 كلغ) والحلويات والبسكويت (690 كلغ) والفواكه الجافة (510 كلغ) والمعلبات النباتية (330 كلغ) والشباكية (85 كلغ) والقطاني (40 كلغ) والبن (40 كلغ) والتوابل (20 كلغ) والمضافات الغذائية (20 كلغ) وعصائر ومشروبات مختلفة (180 لتر) والزيوت الغذائية (32 لتر)، ومواد غذائية مختلفة (1110 كلغ).

وأشار المصدر إلى أن مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية قامت خلال هذه الفترة بمراقبة 4635 طنا من المواد الغذائية بالنقطة الحدودية لبني أنصار.

كما أنجزت لجان المراقبة العاملية والإقليمية 524 زيارة ميدانية للمراقبة، وأخذ 59 عينة من المواد الغذائية بهدف القيام بالتحاليل المخبرية، وإنجاز 1124 عملية تحسيس في مجال تخزين المواد الغذائية وعنونتها وشروط نظافتها.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...