حوالي 2000 مهاجر لقوا مصرعهم في البحر الأبيض المتوسط خلال 2018

وكالات

أعلنت منظمة الهجرة الدولية أن ما يقارب ألفي مهاجر غير شرعي لقوا مصرعهم غرقا في مياه البحر المتوسط أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا منذ بداية العام الجاري، مشيرة إلى أن أزمة تدفقات الهجرة غير الشرعية انتقلت في الآونة الأخيرة من إيطاليا إلى إسبانيا.

وذكرت المنظمة في تقرير لها بثته وكالة أنباء "آكي"الإيطالية أمس أن"1.987" شخصا فقدوا حياتهم في الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري مشيرة إلى أن سواحل إسبانيا سجلت أرقاما قياسية للوافدين حيث وصلت أعدادهم في شهر أكتوبر الماضي وحده إلى 10 آلاف شخص وهو الرقم الأعلى خلال السنوات الخمس الماضية.

وأوضحت أنه بنهاية الشهر الماضي بلغ عدد الوافدين إلى أوروبا خلال هذا العام أكثر من 97 ألف مهاجر 48% منهم وصلوا إلى إسبانيا.

وكان السيد فنسنت كوشتيل مبعوث المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين المعني بالأوضاع بوسط البحر المتوسط قد كشف مؤخرا أن عدد المهاجرين الذين اعترضهم خفر السواحل الليبي تجاوز لأول مرة عدد أولئك الذين وصلوا إلى سواحل إيطاليا بعد انطلاقهم من ليبيا.

وكانت منظمة الهجرة الدولية كشفت ،في تقرير أصدرته في شهر سبتمبر الماضي أن شواطئ إسبانيا أصبحت تستقطب أعدادا كبيرة من قاصدي أوروبا بحثا عن فرصة هجرة أو التماسا لحق اللجوء وإن إجمالي قاصدي أوروبا من تلك الفئة قد بلغ منذ مطلع هذا العام أكثر من 80 ألفا وتوزعت توجهاتهم على إسبانيا واليونان ثم إيطاليا التي قصدها 21 ألفا منهم في تراجع واضح مقارنة مع أرقام السنوات الماضية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...