خدمة تدقيق.. 300 ألف مترشح لامتحانات البكالوريا مدعوون لتدقيق بياناتهم

سعيد أهمان

تنطلق الأسبوع المقبل خدمة "تدقيق" الالكترونية لفائدة تلاميذ السنة الثانية باكلوريا بكل الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمغرب من أجل تدقيق معطيات التلميذات والتلاميذ المترشحات والمترشحين لاجتياز الاستحقاق الوطني لنيل شهادة الباكلوريا برسم دورة يونيو 2018.

وتفيد المعطيات التي حصل عليها موقع "تيل كيل عربي"، أن أكثر من 1000 شهادة باكلوريا يتم إعادة استصدارها من قبل الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بسبب أخطاء مادية في بيانات المترشحين لعدم مراجعة المترشحين الدقيقة  لها للتأكد من مطابقة بيانتهم المسجلة على منظومة "مسار"، بالتي هي مثبتة في عقد الازدياد أو البطاقة الوطنية للتعريف، رغم كل الجهود التي تبذل.

وأوضح مصدر من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لموقع "تيل كيل عربي"، أن عملية "تدقيق" (Tadkik) تستهدف ما يفوق 300 ألف مترشحة ومترشحا، ستباشرها المراكز الاقليمية للامتحانات بالمديريات الاقليمية على صعيد كل أكاديمية جهوية للتربية والتكوين، بتنسيق مع إدارة المؤسسات الثانوية التأهيلية التي يدرس بها تلاميذ السنة الثانية باكلوريا المقبلون على اجتياز الامتحان الوطني لنيل شهادة الباكلوريا لهذا العام.

وسيمنح لجميع التلميذات والتلاميذ المترشحين، بالمؤسسات التأهيلية التي يدرسون بها، القن السري بهدف تمكينهم من الولوج إلى مسطحة الخدمة الإلكترونية "تعليم.ما"(Taalim.ma ) لتدقيق بياناتهم ومعطياتهم الشخصية على موقع "منظومة "مسار" لتدبير الزمن المدرسي، سواء ما تعلق بالاسم الشخصي والعائلي باللغتين العربية والفرنسية أو تاريخ الازدياد ومكانه وغير ذلك من البيانات التي ستتضمنها شهادة الباكلوريا، حتى لا تنعكس سلبا على مسار الحائز على هاته الشهادة، سواء في مرحلة التسجيل بالمعاهد العليا أو ولوج مسطحات للترشيح في المباريات.

وأكد المصدر ذاته أن الأطر الإدارية والتربوية داخل الثانويات التأهيلية ستباشر عمليات تحسيس المترشحات والمترشحين لاجتياز امتحان الباكلوريا من أجل تقليص الأخطاء المحتملة في شهادة الباكلوريا لسنة 2018، وأنه تمت تعبئة كل الوسائل اللوجيستيكية لهاته العملية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...