خلافات داخل الفرق تعطل مجلس المستشارين

الشرقي الحرش

رغم انتخاب رئيس مجلس المستشارين منذ 8 أيام، إلا أن أعضاء مكتب المجلس ورؤساء اللجان لم يتم انتخابهم بعد، مما جعل الغرفة الثانية تعيش على إيقاع العطالة.

مصادر متطابقة من مجلس المستشارين اعتبرت، في تصريحات منفصلة لموقع "تيل كيل عربي"، أن المنطق كان يقتضي أن يتم انتخاب هياكل مجلس المستشارين مباشرة بعد انتخاب الرئيس مساء الاثنين الماضي، إلا أن ذلك تأجل بسبب عدم اتفاق بعض الفرق على أسماء ممثليها داخل المجلس.

وتشير المعطيات التي حصل عليها موقع "تيل كيل عربي" أن اجتماعا تنسيقيا كان مقررا أن يعقد يوم الجمعة الماضي بين حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، ورؤساء الفرق من أجل تسلميه لائحة ممثليهم، إلا أنه تأجل إلى غاية اليوم الاثنين بسبب عدم حسم بعض الفرق في ممثليها.

ونتيجة لعدم انتخاب هياكل مجلس المستشارين، لم يعقد المجلس جلسته الأسبوعية يوم الثلاثاء الماضي، المنصوص عليها في الدستور، كما أن جلسة غد الثلاثاء قد لا تعقد بسبب تأخر الفرق في تسليم لائحة ممثليها.

وينص الفصل 63 من الدستور المغربي على أنه "ينتخب رئيس مجلس المستشارين وأعضاء المكتب، ورؤساء اللجان الدائمة ومكاتبها، في مستهل الفترة النيابية، ثم عند انتهاء منتصف الولاية التشريعية للمجلس".

وينتخب أعضاء المكتب على أساس التمثيل النسبي لكل فريق، كما ينص الفصل 47 من النظام الداخلي لمجلس المستشارين على ضرورة "توصل رئيس المجلس بلوائح الفرق والمجموعات، التي يجب أن تتضمن أسماء وتوقيعات أعضائها، وكذا التسمية المختارة من طرف كل فريق ومجموعة برلمانية، واسم رئيس أو منسق كل منها".

مواضيع ذات صلة

loading...