خلال زيارته للمغرب.. مشعل اكتفى باتصال هاتفي مع العدل والاحسان

خالد مشعل لم يلتق جماعة العدل والحسان وأمينها العام العبادي
هيئة التحرير

انتهت زيارة الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة "حماس" الفلسطينية، خالد مشعل، للمغرب، دون أن يعقد لقاء مع جماعة العدل والإحسان، والتي تعد من بين أهم التنظيمات الداعمة للقضية الفلسطينية في المغرب، وذلك عبر "هيأة نصرة قضايا الأمة" التابعة لها، واكتفى مشعل باتصال هاتفي بينه وبين قياة الجماعة.

وكشفت مصادر لـ"تيل كيل عربي"، أن حزب العدالة والتنمية، الذي نسقسليمان العمراني، نائب أمينه العام، زيارة مشعل للمغرب، عبر رئاسة الحكومة، لم يضع ضمن جدول أعمال الزيارة لقاء العدل والإحسان.

وأوضح حسن بناجح، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، في تصريح لـ"تيل كيل عربي"، أن "الذين أعدوا لزيارة مشعل للمغرب لم يتواصلوا مع الجماعة، ولم يضعوا لقاء القيادي الفلسطيني بها ضمن برنامجه، وهم من يجب أن يسألوا عن ذلك".

في المقابل، كشف بناجح، أن اتصال هاتفياً جمع بين قيادة جماعة العدل والإحسان وخالد مشعل، خلال زيارة الأخير للمغرب، دون أن يقدم معطيات إضافية عن فحوى ما دار في الاتصال.

في سياق متصل، استضافت الجماعة صباح اليوم الجمعة، وفداً عن الأسرى الفلسطينيين المحريين الذين يزرون المغرب منذ أيام، عقب مشاركتهم يوم أمس الخميس بمسرح محمد الخامس، في مهرجان خطابي نصرة لقضية فلسطين والقدس، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان المدينة عاصمة لإسرائيلي، وهو المحفل الذي دعت الجماعة عبر "هيئة نصرة قضايا الأمة" إلى المشاركة فيه بشكل مكثف.

مواضيع ذات صلة