خمسة مشاريع تنتظرها الدارالبيضاء بفارغ الصبر نهاية هذا العام

تيل كيل عربي

تترقب العاصمة الاقتصادية الدارالبيضاء انتهاء الاشغال في مشاريع ضخمة ستغير وجه المدينة الغول، أوراش فتحت قبل سنوات وينتظرها البيضاويون بشغف كبير، قنطرة ومتنزه على المحيط الأطلسي ومسرح كبير وحدائق جديدة، مشاريع رصدت لها مئات الملايين من الدراهم، يعول عليها لتعزيز تنافسية اقتصاد المدينة وتوفير ظروف عيش أحسن للساكنة، فأين وصل تقدم أشغال خمسة مشاريع وسنة 2019 تطل برأسها معلنة عن نهاية "ديد لاين" الخاص بإنجازها؟

الجسر المعلق لـ"سيدي معروف"

الموقع: الطريق الوطنية رقم 11 على مستوى ملتقى الطرق في سيدي معروف.

بداية الأشغال: يناير 2016

انتهاء الأشغال: نهاية العام 2018

حالة تقدم الأشغال: 80 في المائة

الميزانية المرصودة: 558 مليون درهم.

الممولون: وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء والجماعة الجماعة الحضرية للدارالبيضاء والمديرية العامة للجماعات المحلية.

سيتيح هذا المشروع تجاوز أزمة المرور اليومية التي يعرفها مدخل مدينة الدار البيضاء من جهة حي سيدي معروف، والذي يعرف تدفقا كبيرا للسيارات والعربات مابين مركز المدينة ومطار محمد الخامس، ومابين الطريق الوطنية رقم 11 ومركز العاصمة الاقتصادية.

ومن شأن الجسر المعلق أن يقدم متنفس مروريا لجنوب الدارالبيضاء، إذ أن الطريق الوطنية رقم 11 تعتبر ممرا حيويا للراغبين في التنقل بين وسط المدينة وضواحيها الجنوبية الغربية، كما أن الطريق تعتبر منفذا للولوج إلى الطريق السيار وطريق مراكش.

وسيبلغ طول الجسر 224  مترا وارتفاعه في الوسط 75 مترا.

حديقة الجامعة العربية

حديقة الجامعة العربية

الموقع: جماعة سيدي بليوط

بداية الأشغال: يناير 2016

الانتهاء من الأشغال: نهاية 2018

حالة تقدم الأشغال: 95 في المائة

ميزانية المشروع: 100 مليون درهم

في مدينة ينخرها الإسمنت وتعاني فيها البيضاوي من ندرة المساحات الخضراء، تبرز أهمية إعادة تأهيل حديقة الجامعة العربية، والتي شكلت تاريخيا المتنفس الأخضر الكبير لقلب المدينة.

ففي مدينة تحتل الرتبة الخامسة عالميا من حيث الاكتظاظ، وبمعدل متر مربع واحد لكل بيضاوي من المساحات الخضراء، في حين أن المعدل العالمي هو 10 مترات مربع للفرد، فإن الحاجة إلى حديقة خضراء في قلب المدينة تتقوي يوما بعد يوم، خاصة أن مساحتها تتعدى 30 هكتارا.

وتهدف الأشغال التي تعرفها الحديقة إلى إعادة تأهيل و هيكلة هذا الفضاء التاريخي في مدينة الدار البيضاء، مع مراعاة المناظر المميزة لبداية القرن الماضي، و كذا المعايير الأحدث المتعلقة باحترام البيئة وبالتجهيزات التقنية و الترفيهية.

واستهلم متعهدو المشروع الشكل الجديد للحديقة من الأندلس، بحيث أن تهيئة الممرات ووجود أشجار النخيل والسقايات المصنوعة من الزليج البلدي يحيل على الحدائق الأندلسية.

مسرح الدارالبيضاء الكبير

الموقع: ساحة محمد الخامس

بداية الأشغال: يناير 2014

حالة تقدم الأشغال: 95 في المائة

الميزانية المرصودة: مليار و440 مليون درهم

الممولون: وزارة الداخلية 480 مليون درهم وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية 400 مليون درهم والميزانية العامة للدولة بـ280 مليون درهم وجماعة الدارالبيضاء بـ180 مليون درهم والمجلس الجهوي للدارالبيضاء 100 مليون درهم

كان من المفترض أن يفتح مسرح الدارالبيضاء الكبير أبوابه سنة 2017، لكن وتيرة تقدم البناء لم تسمح بذلك، ليكشف المدير العام لـ"كازا أميناجمون" شركة التنمية المحلية المشرفة على أحد أكبر المسارح في إفريقيا والعالم العربي ل"تيل كيل" أن الافتتاح سيكون في  شهر شتنبر المقبل، من خلال عرض فني ضخم.

سيكون المسرح فضاء متعدد الاستعمالات مخصص لجميع فنون الخشبة: المسرح والرقص والموسيقى والمسرحيات الموسيقية. ويمكن لهذا المركز الثقافي استقبال تظاهرات وعروض ثقافية وفنية من الحجم الدولي على طول السنة.

فبقاعة عرض تتسع لـ1800 شخص ومسرح يستقبل 600 شخصا وقاعة للموسيقى بطاقة استيعابية لـ300 شخص، سيكون مسرح الدارالبيضاء معلمة ثقافية انتظرتها المدينة منذ عقود.

المتنزه البحري لمسجد الحسن الثاني

الموقع: عمالة مقاطعات أنفا

بداية الأشغال: يناير 2017

التاريخ المتوقع لانتهاء الاشغال: شتنبر 2018

الميزانية المرصودة: 140 مليون درهم

تشمل تهيئة حديقة حضرية مفتوحة في وجه العموم وكورنيش على طول الحاجز البحري للعنق، وذلك انطلاقا من مسجد الحسن الثاني إلى غاية رأس العنق.

وسيضم هذا المقطع الذي سيمتد على طول 1,5 كلم (حوالي 13 هكتار)، بالخصوص، على قطب بلفيدير (أغورا، منصة لتنظيم التظاهرات، مقاهي)، وقطب ترفيهي (فضاء للألعاب، منطقة للياقة البدنية، نافورات)، وقطب ثقافي (فضاءات لبيع منتوجات الصناعة التقليدية)، فضلا عن قطب يضم عددا من المطاعم والمقاهي ومرآب تحت أرضي..

كورنيش عين الذئاب

الموقع: عمالة مقاطعات الدارالبيضاء أنفا

تاريخ انطلاق الأشغال: يناير 2016

التاريخ المتوقع لانتهاء الأشغال: شتنبر 2018

حالة تقدم الأشغال: 52 في المائة

الميزانية المرصودة: 100 مليون درهم

يستهدف المشروع تهيئة 3,5 كيلومتر على طول كورنيش العاصمة الاقتصادية الشهير، سيشمل هذا المقطع تثمين نزهة شارع الكورنيش وتهيئة شارع المحيط الأطلسي.

كما سيضم قطبا للاحتفالات، وقطبا للسياحة الساحلية، وقطبا طبيعيا.

في إطار مشروع تنموي من شأنه تعزيز جاذبية الساحل وتحسين الحركية بالموقع من خلال عدة فضاءات مصممة وفق معايير إيكولوجية عالية الجودة البيئية، وسيكون مشروع تهيئة كورنيش عين الذئاب امتدادا للمتنزه البحري لمسجد الحسن الثاني.

أخبار أخرى