داعشي طنجة الموقوف هذا الصباح يتوفر على 300 حساب على مواقع التواصل

هيئة التحرير

تفاصيل جديدة كشفت عنها، وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"، حول ملف المغاربة المعتقلين، هذا الصباح، بين المغرب وإسبانيا، المتهمين بالانتماء لتنظيم "داعش" وقالت "إيفي" إن اثنين من الموقوفين كلفا بإدارة شبكة اتصالات معقدة لتعزيز تنظيم الدعاية الجهادية، بمنطقتي مدريد وخيرونا، وآخر، يبلغ من العمر 44 سنة، تم اعتقاله في منطقة بارلا بالعاصمة الإسبانية مدريد، وهو في وضعية متقدمة من التخطيط والقيام بهجمات إرهابية، فيما اعتقل شخص رابع بمدينة طنجة وهو يتحرك داخل مواقع التواصل الاجتماعي بـ300 حساب وهمي".

وأضاف، المكتب العام للشرطة في الشرطة الوطنية أن "الموقفين كانوا يهدفون إلى نشر المواد الجهادية المتطرفة على شبكة الإنترنت والتحريض المباشر على ارتكاب الهجمات في إسبانيا".

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد  تمكن صباح اليوم الثلاثاء، من إيقاف أحد العناصر الموالية لما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" ينشط بمدينة طنجة، وذلك في إطار الشراكة الأمنية بين الأجهزة الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية في مجال مكافحة الجرائم الإرهابية".