دفاع المنتخب المغربي الأفضل في العالم خلال التصفيات

هيئة التحرير

بات المنتخب الوطني المغربي، متربعا على أفضل خط دفاع على مستوى العالم خلال تصفيات مونديال روسيا 2018، بعد أن تمكن رفاق المهدي بن عطية، من المحافظة على شباكهم خالية من أي علامة تهديفية للخصم، طيلة الست مقابلات التي جمعتهم بالغابون والكوت ديفوار ومالي.

ويدين المنتخب الوطني، في صلابته الدفاعية إلى القوة الكبيرة لخط وسط الميدان الدفاعي، الذي يقوده لاعب نادي "فاينورد" الهولندي كريم الأحمدي، إضافة إلى الرباعي الخلفي مهدي بن عطية، ونبيل درار، ورومان سايس، وأشرف حاكيمي، فضلا عن حارس نادي "نومانسيا" الإسباني منير المحمدي.

وتمكن رونار، من رسم خطة دفاعية قوية، جعلت المغاربة يتربعون على عرش أفضل خط دفاع عالمي، إلى جانب المنتخب الإيراني عن القارة الأسيوية، والمنتخب البرازيلي عن أمريكا الجنوبية، فيما احتل المنتخب السنغالي المرتبة الثانية عن القارة الإفريقية بهدفين، متبوعا بالمنتخب المصري بـ3 أهداف، و المنتخبين التونسي والنيجيري بـ4 أهداف.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني تمكن أمس من ضمان مقعده بمونديال روسيا 2018، بعد تفوقه أمام خصمه الإيفواري بهدفين دون رد، في العاصمة أبيدحان، ليعتلي بذلك أسود الأطلس صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة، مبتعدين عن المنتخب الإيفواري بـ4 نقاط، بعد أن تجمد رصيده في حدود 8 نقاط.