ديبلوماسي: الجزائر تفكر في طرد الديبلوماسيين المغاربة وإيقاف التعاون الأمني بين البلدين

ناصر بوريطة في لقاء سابق مع رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى
هيئة التحرير

جراء القرار الذي اتخذه المغرب بقطع علاقته مع إيران، بسبب دعمها "غير المباشر" لجبهة البوليساريو، وتورط السفارة الإيرانية بالجزائر في تسهيل عملية الدعم، "تدرس الجزائر إمكانية تخفيض تمثيلها الدبلوماسي مع المغرب ردا على ما تعتبره "حملة" مغربية تستهدفها"، بحسب ما نقلته، اليوم الخميس، وكالة أنباء "الأناضول" عن مصدر دبلوماسي جزائري.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن الخارجية الجزائرية رفعت عدة توصيات للرئيس عبد العزيز بوتفليقة تتعلق بالأزمة مع المغرب.

وحسب المصدر فإن من بين التوصيات تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع المغرب، عبر طرد عدد من الدبلوماسيين المغاربة العاملين في الجزائر وغلق فروع قنصلية.

وأضاف المصدر الدبلوماسي الجزائري أن توصيات أخرى رفعتها الخارجية للرئاسة لاتخاذ قرار بشأنها، من بينها قيام وزير الخارجية عبد القادر مساهل بجولة عربية وغربية للرد على تصريحات الرباط، بشأن وجود خبراء من "حزب الله" اللبناني في مخيمات تيندوف.

كما تتضمن أيضا وقف التنسيق الأمني مع المغرب في إطار منظمات أمنية دولية أهمها مجموعة "5+5" التي تضم دولا أوروبية ومغاربية من غرب المتوسط.

جدير بالذكر أن الجزائر استدعت مساء الأربعاء السفير المغربي لديها احتجاجا على تصريحات وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، الثلاثاء، التي أعلن فيها قطع بلاده علاقاتها مع طهران، مؤكدا أن الرباط لديها معلومات تفيد بإقدام دبلوماسيين بالسفارة الإيرانية في الجزائر على تسهيل عملية لقاء قياديين بحزب الله بقياديين من البوليساريو.

المصدر: وكالة الأناضول / بتصرف

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...