رئيس اتحاد الكرة الأمريكي: أتوقع أن يقدم المغرب عرضا قويا لانتزاع تنظيم مونديال 2026

نور الدين إكجان

منافسة قوية، سيعرفها ملف المغرب المقدم من أجل تنظيم مونديال 2026، إذ يواجه ملفا مشتركا بين ثلاثة بلدان، هي الولايات المتحدة الأمريكية، والمكسيك، وكندا. سونيل غولاتي، رئيس اتحاد كرة القدم الأمريكي، المنتهية ولايته، لمح إلى ذلك، بتوقعه أن  تقدم المملكة عرضا جيدا، وأنها ستبذل جهودا حثيثة من أجل الحصول على شرف استضافة المونديال.

في جديد مونديال 2026، الذي تقدم المغرب بملف لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، "فيفا"، من أجل استضافته، أعلن رئيس اتحاد كرة القدم الأمريكي المنتهية ولايته "سونيل غولاتي" أن "كأس العالم 2026 الذي تترشح له كذلك كل من كندا والمكسيك والولايات المتحدة، بملف مشترك، سيكون الأكثر نجاحا على المستوى المالي في تاريخ البطولة، خصوصا وأن البنية التحتية وجميع المتطلبات أسهل بكثير عندما تجتمع ثلاثة بلدان من أجل التنظيم".

وأضاف غولاتي، الذي كان يتحدث إلى جانب زملائه من رؤساء الاتحاد والمدير التنفيذي للجنة العطاءات في أمريكا جون كريستيك، يوم السبت الماضي، أنه "يتوقع من المغرب كذلك أن يقدم عرضا جيدا، وأنه سيبذل جهودا حثيثة من أجل استضافة المونديال".

وأكد غولاتي أن "حجم الملاعب الأمريكية وجودتها، سيشكل فرصة جيدة لمنح أمريكا شرف تنظيم البطولة، من أجل تعزيز إيراداتها وفرصها التجارية بالاشتراك مع "الفيفا"، بعد أن تأكد خبر مشاركة 48 منتخبا بدل 32، في نسخة 2026.

وعاد غولاتي، إلى "إثارة قضايا الفساد الثي شابت منح شرف تنظيم مونديالي 2018 و2022، لكل من روسيا وقطر، مسجلا أنه واثق أن عملية التصويت على محتضن مونديال 2026 ستكون أفضل بكثير مما كان عليه الحال سابقا، والسبب هو أن "الفيفا" تشهد تنظيما جيدا بقيادة الرئيس أنفانثينو".

في السياق ذاته، تم اختيار 32 مدينة لاستضافة المونديال، من بينهم أربعة في كندا، وثلاثة في المكسيك و 25 في الولايات المتحدة، في أكتوبر الماضي من السنة الجارية، فيما لا تزال الانتقادات تشوب، المقترح القاضي باستضافة الولايات المتحدة الأمريكية لـ60 مباراة مونديالية، فيما توزع على كندا والمكسيك 20 مباراة".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...