رئيس الاتحاد الإسباني: مباراة "السوبر" بداية تعاون مع المغرب والـ"VAR" قد تحضر لأول مرة

صفاء بنعوشي

قال لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، إن الشغف الكبير الذي تحظى به الساحرة المستديرة في إفريقيا سبب نقل "السوبر" المحلي إلى ملعب طنجة الكبير، حيث تم تحديد يوم 12 غشت الجاري تاريخاً لمباراة برشلونة وإشبيلية.

وأوضح رئيس الجهاز الكروي الإسباني، اليوم الثلاثاء، خلال لقاء إعلامي بالرباط، "إفريقيا أعطت الكثير لإسبانيا، لذا فقد حان الوقت لرد جزء من الجميل، والمغرب أظهر شغفا كبيرا بهذه الرياضة، لذا نحن اليوم هنا".

وأردف المتحدث ذاته: "أنا على يقين من أن مباراة السوبر الإسباني ستكون بداية تعاون طويل بين الطرفين، وخطوة أولى لمجموعة من المشاريع الكروية".

تقنية الفيديو كانت من بين النقاط التي أشار إليها روبياليس، في اللقاء الإعلامي، مؤكدا بأن اللجنة المنظمة تعمل على تطبيقها في مباراة برشلونة وإشبيلية، لكن لا شيء حسم لحدود اليوم.

من جانبه، كشف فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الذي كان حاضراً في اللقاء الإعلامي، الخطوط العريضة للحدث الكروي الإسباني الذي سيقام بالمغرب، وآخر  مستجداته.

وأكد لقجع، في كلمته الافتتاحية، بأن بطل إسبانيا والمتوج بكأس ملك إسبانيا سيلعبان على أرضية ملعب طنجة الدولي الذي سبق له استقبال لقاءات دولية بارزة، وبحضور جماهيري شغوف بالساحرة المستديرة، وأيضاً بالكرة الإسبانية.

وأضاف: "السوبر الإسباني هو موعد كروي هام بالنسبة للجماهير الإسبانية وأيضا المغربية، إنه حدث مميز ونحن سعيدون باستقباله لأول مرة في المملكة المغربية".

واعتبر المتحدث ذاته، بأن العلاقة القوية التي تجمع المغرب بجارته الشمالية تتعدى كرة القدم والتاريخ المشترك للبلدين يمتد لقرون، معلقاً: "احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش وعيد الشباب تتزامن مع حفل كروي إسباني خالص، أقول لكم مجددا مرحبا بكم في المغرب، لتستمتعوا بكرة القدم".

تجدر الإشارة إلى أن المكافآت المالية للناديين قد حددت في مليون دولار، إضافة إلى تخصيص 6 آلاف تذكرة لأنصار برشلونة وإشبيلية، في حين طرحت النسبة الباقية للبيع قبل أربعة أيام، على غرار كأس الأبطال الفرنسية التي استقبلها نفس الملعب في يوليوز الماضي، بين باريس سان جيرمان وموناكو.

 

 

مواضيع ذات صلة

loading...