رئيس الحكومة يناشد المغاربة لوقف مقاطعة حليب "سنترال دانون"

شركة سنترال دانون اشتكت من تأثير المقاطعة على مبيعاتها
هيئة التحرير

خرجت الحكومة عن صمتها، عقب قرار شركة "سنترال دانون" خفض نسبة جمعها للحليب الطري من التعاونيات الفلاحية، بـ30 في المائة، وأخبرتهم بقرارها في رسالة بعثها لهم يوم الاثنين 28 ماي الماضي، انفرد "تيل كيل عربي" بنشر مضامينها.

وناشدت الحكومة في بلاغ لرئيسها سعد الدين العثماني، صدر ليلة اليوم الخميس، اطلع "تيل كيل عربي" عليه، المواطنين لوقف مقاطعة منتج حليب شركة "سنترال دانون"، وعبرت عن ذلك بالقول، إنها " تدعو المواطنات والمواطنين إلى تقدير دقة الموقف والعمل على تفادي المزيد من الضرر للفلاحين والقطاع الفلاحي، والاستثمار الوطني عموما".

وعبرت الحكومة في البلاغ ذاته، عن أن "استمرار المقاطعة من شأنه أن يلحق الضرر الجسيم بتعاونيات الحليب والمنتجين المنضوين فيها، وأغلبهم فلاحون صغار، وبالنسيج الاقتصادي الوطني في هذا القطاع وفي قطاعات مرتبطة به"، كما أنها، أي المقاطعة " قد يكون لها تأثيرات سلبية على الاستثمار الوطني والأجنبي وبالتالي على الاقتصاد الوطني".

وأضاف بلاغ سعد الدين العثماني، أن "قطاع الحليب يكتسي أهمية كبيرة في المنظومة الاجتماعية والاقتصادية ببلادنا، لأنه يهم شبكة من المتعاملين مع الشركة المعنية يصل إلى 120000 فلاح ومعهم أكثر من 600 ألف من أسرهم وعائلاتهم".

وأوردت الحكومة في بلاغها، أن " العديد من تعاونيات الحليب ومن المهنيين عبروا عن ردود فعل عديدة تطالب فيها بتدارك الموقف". وتابعت أن المقاطعة تسببت في "تأثيرات سلبية على مستوى التشغيل في الشركة المعنية وفي تعاونيات الحليب المرتبطة بها".

ووعدت الحكومة بـ"الحرص على القيام بمبادرات تهدف إلى تحسين القدرة الشرائية للمواطنين وحزمها في مراقبة السوق وجودة المنتوجات، والتصدي للمضاربين والمحتكرين".

مواضيع ذات صلة