رئيس "الكاف" وسط عاصفة من الانتقادات بسبب المغرب

تيل كيل عربي

صوبت الصحافة الكاميرونية سهام الانتقادات مجددا، للملغاشي أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعد الزيارة التي قامت به لجنة التفتيش المستقلة، للوقوف على سير الأشغال بالمنشات الرياضية المرشحة، لاستضافة كأس الأمم الإفريقية 2019.

وحسب تقارير إعلامية كاميرونية، فإن رئيس "الكاف" يود سحب تنظيم "الكان" من الكاميرون بأية طريقة، وتحويل وجهته إلى البلد الذي يراه أكثر جاهزية، في حين أن لجنة التفتيش التي حلت بالبلد قبل أسابيع، أنهت مهمتها في أجواء جيدة، ورحلت وهي مقتنعة بقدرة  أرض "الأسود الغير مروضة" على تنظيم العرس الكروي القاري، رغم العراقيل.

المصدر ذاته، أوضح بأن الكاميرون قدمت جميع الضمانات لإنجاح "الكان"، وإنهاء الأشغال في التاريخ الذي حددته  "الكاف"، في انتظار مناقشة التقرير خلال عمومية الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، مطلع شهر فبراير، في المغرب.

وأكدت الصحافة الكاميرونية، أن لجنة التفتيش"Roland Berger"، لن تخاطر بتزوير الحقائق والمعطيات بعد زيارتها الأخيرة، لأن أعضائها أبدوا ارتياحهم بعد زيارة الملاعب الجاهزة ويتعلق الأمر بملعب ليمبي، وأحمدو أهيغو في ياوندي، والمجمع الرياضي في بافوسام، إضافة إلى الأوراش الرياضية المفتوحة، والمطارات، وأيضا الفنادق، وذلك عكس ما وصل اللجنة  سابقا، بعد تصريحات أحمد أحمد، الذي أكد من خلالها عدم استطاعة الكاميرون على استضافة تظاهرة بمشاركة أربع منتخبات.

ويبقى المغرب المرشح الأوفر حظا لاستضافة "كان 2019"، في حال سحب التنظيم من الكاميرون، خصوصا وأن "الكاف" شدد على أنه لن يتساهل مع البلدان التي لا تلزم بالمواعيد المحددة لإنهاء الأشغال بمنشاتها، وهو ما حصل مع كينيا قبل أشهر بخصوص "الشان"، لتظفر المملكة بشرف استضافته، إلى غاية الرابع من فبراير.

مواضيع ذات صلة

loading...