رئيس "الكاف" يرى في روسيا قدوة في التنظيم لإفريقيا

صفاء بنعوشي

قل أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، إن النسخة الـ 21 لنهائيات كأس العالم التي أقيمت بروسيا كان ضمن أنجح البطولات تنظيما.

وأضاف رئيس "الكاف" في كلمته على هامش اجتماع الجهاز القاري ومدربي المنتخبات الإفريقية الخمسة التي شاركت بالمونديال: "لقد تفاجئنا من التنظيم المحكم لكأس العالم، الروس جعلوا من بلدهم أرضا للترحيب بعشاق كرة القدم، وسخروا جميع الوسائل ليكون عرسا كرويا استثنائيا، عن طريق العمل الجاد والتخطيط وجعل أفكار مبتكرة حقيقة على أرض الواقع.

وأوضح الملغاشي أحمد أحمد، أن "الكاف" يريد أن يسير على نفس الخطى خلال تنظيم المسابقات القارية على رأسها كأس الأمم الإفريقية، و"الشان"، ودوري الأبطال، مشددا بأن القارة السمراء تستطيع فعل ذلك إن تضافرت الجهود.

" علينا أن نكون حذرين خلال الحديث عن مؤهلتنا كبلد منظم، وما نتوفر عليه على أرض الواقع، ونضع نصب أعيننا نقاط الضعف لتجاوزها، كما أن التطلعات عليها أن تساير ما هو متوفر بأرض الواقع" يشدد المتحدث ذاته.

واعتبر أحمد أحمد، التقدم لاستضافة تظاهرة كروية لا يجب أن يكون مبنيا على معطيات خيالية ووعود وأشياء افتراضية، كما أن الوقت حان لوضع قطيعة مع ممارسات الماضي للرقي بكرة القدم في القارة السمراء توجه لها الأنظار دائماً من طرف الجهاز الدولي الوصي على اللعبة "الفيفا"، فالأخيرة لن تمنح هدايا لها.

وشدد المتحدث ذاته، أن اجتماع "الكاف" بمدينة الرباط الذي سيدوم ليومين، سيكون فرصة لأخذ قرارات حاسمة، وأيضا التفكير في قوانين جديدة تهم الشق التنظيمي للمسابقات المنضوية تحت لواء الجهاز الكروي القاري، والعمل على إنجاحها.

واعتبر أحمد أحمد أن الفرصة أمام رؤساء الاتحادات الكروية وأعضاء الاتحاد الإفريقي، والمدربين وأيضا الخبراء الذين سيشاركون باجتماعات الحصيلة، من أجل الخروج باستنتاجات وأفكار قابلة للتطبيق ومناقشة الأمور التي تهم الكرة بالبلد سواء تعلق الأمر بما هو تنظيمي أو بالشق الثاني الذي يهم المنتخبات الإفريقية التي قدمت مونديالا متواضعا.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...