رئيس تعاضدية الموظفين يسخر من مراسلات الوزير يتيم ويتوعده بالاحتجاج

رئيس التعاضدية عبد المولى وهو يقرأ رسالة يتيم ويسخر من صيغتها
أحمد مدياني

لم يتوقف رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية عبد المولى عبد المومني، عن السخرية من المراسلات التي تتوصل بها التعاضدية من وزير الشغل والإدماج المهني محمد يتيم، وكرر أكثر من مرة، أنه "لا يجيب عن مراسلات الوزير، لأنه يخاطبه فيها، بعبد المولى عبد المومني، عوض رئيس المجلس الإداري للتعاضدية".

عبد المولى، وخلال ندوة صحافية نظمتها التعاضدية مساء يوم أمس الاثنين بالرباط، للإعلان عن حزمة من الخدمات الجديدة لمنخرطيها، تهم التغطية الصحية والحماية المجتمعية، اعتبر أن مراسلات يتيم "فارغة ولا قيمة لها"، وبرر موقفه هذا، بتضمُن المراسلات "على قلتها"، كما وصفها، لمعطيات بناء على "بلغ إلى علمنا".

ورفض رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، الرد على مراسلات "يُشكل فيها الوزير مواقفها بناء على بلغ إلى علمنا"، وأضاف: "لا يمكن أن نأخذ بمراسلات تتضمن اتهامات وحديث عن اختلالات وتشكيك في شرعية أجهزة التعاضدية، بناء على عبارة 'بلغ إلى علمنا'؛ أي أن الوزير يتحدث دون أن تكون لديه معطيات دقيقة أو وثائق أو أرقام أو حقائق تؤكد ما جاء في مراسلاته".

وعن الرسالة التي بعثها يتيم، نهاية الأسبوع الماضي، إلى عبد المولى عبد المومني، وطالب فيها الأول الثاني، بعدم عقد دورة المجلس الإداري ووقف إطلاق حزمة الخدمات الجديدة للمنخرطين، رفض رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، "مضمونها"، واعتبر أنه "ليس من حق الوزير التدخل في قرارات هيئة منتخبة، تتخذ قراراتها بناء على جموع عامة للمنخرطين وبإجماع مجلسها الإداري الذي يضم مختلف التمثيليات النقابية والحزبية".

وأوضح عبد المولى أن التعاضدية توصلت بالرسالة يوم الجمعة 12 أكتوبر الجاري، عند الساعة الرابعة والنصف مساء، وتم تسليمها من طرف عون لوزارة الشغل والادماج المهني، وسخر رئيس التعاضدية من طريقة وتوقيت بعث الرسالة بالقول: "جا واحد الكورسي قبل افتتاح البرلمان وخطاب الملك بنصف ساعة، يحمل رسالة كتب عليها مستعجل، ووضعها بمقر التعاضدية، ولم يكلف الوزير يتيم نفسه عناء الاتصال بنا مباشرة، أو أخذ رأينا في عدد من الأمور، لذلك لا يمكن أن نتفاعل مع رسالته، لأنها مرة أخرى تحمل معطيات بناء على 'بلغ إلى علمنا'".

رئيس التعاضدية حاول الدفاع عن قرارات المجلس الإداري، بإشهار عدد من المراسلات التي بعثها لوزير الشغل والإدماج المهني محمد يتيم، بخصوص عدد من الملفات التي تحتاج للمعالجة والتدخل لصالح المنخرطين، على حد قوله، وصرح بهذا الصدد: "منذ وصول يتيم إلى الوزارة راسلنا لمرات قليلة جداً، ولم يكن يخاطب رئيس المجلس الإداري بصفته، وكانت مراسلاته بعيدة عن مواضيع العشرات من المراسلات التي بعثنا بها إلى وزارته".

وأمام هذا الشد والجذب بين يتيم وعبد المومني، حول صلاحيات التعاضدية، توعد رئيسها، بما سماه "اتخاذ خطوات نضالية مستقبلا، للدفاع عن ممتلكات التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، وتنزيل حزمة خدمات برنامج 'الشامل') للتغطية الصحية والخدمات الاجتماعية، ابتداء من فاتح نونبر المقبل، وكذا رفض إتمام إجراءات حل 'الكنوبس' وتحويله إلى مؤسسة عمومية تحت اسم الصندوق المغربي للتأمين الصحي، على حساب التعاضدية".

مواضيع ذات صلة

loading...