رئيس جماعة إنزكان: تهيئة 223 محلا التهمته النيران ستتم قبل شهر رمضان

سعيد أهمان

 قال أحمد أدراق، رئيس الجماعة الترابية لإنزكان، أن إعادة تهيئة 223 محلا تجاريا بسوق الثلاثاء في إنزكان التي التهمتها النيران السبت الماضي ستكون جاهزة قبل شهر رمضان المقبل، حتى يتمكن التجار من مباشرة تجارتهم مع قرب مناسبة شهر رمضان الأبرك.

وتأسف أدراق في اتصال هاتفي مع موقع "تيل كيل عربي"، أن المحلات التجارية الـ223 المحترقة لا يتوفر إلا واحد منهم على تأمين الأخطار والحرائق، في انتظار تقرير خبرة الشرطة العلمية للأمن الوطني لمعرفة أسباب الحريق، واتخاذ ما يلزم من تدابير لتفادي مسببات ذلك لاحقا. وأكد المتحدث أن مصالح الجماعة الترابية لإنزكان بتعاون مع عامل عمالة إنزكان أيت ملول، اتخذت إجراءات استثنائية من أجل إصلاح السقيفة المتضررة، التي ستكلف ما يقارب 250 مليون سنتيم، وتمكين التجار من الحصول على تراخيص فردية وبناء جماعي، وكذا الربط بعدادات الكهرباء تم التنسيق في شأنها مع مصالح المكتب الوطني للماء والكهرباء.

بدوره، قال محمد القصيبي كاتب فرع النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بسوق الثلاثاء، لموقع "تيل كيل عربي"، إن "خسائر الحريق ناهزت عشرة ملايير سنتيم، بسبب غياب شروط السلامة والعشوائية في تدبير ثاني أكبر أسواق المغرب".  وأكد القصيبي أن "تعاونا بين التجار ومع مختلف المتدخلين بوشر منذ نهاية الأسبوع، حتى تكون المحلات التجارية المحترقة جاهزة قبل انطلاق شهر رمضان المقبل".

وشرعت السلطات المنتخبة والإقليمية بإنزكان أيت ملول بعد لقاءها مع ممثلي التجار المتضررين بنظافة المكان وإنجاز دراسة تقيمية لكلفة إصلاح الموقع المتضرر، وفق توضيحات مسؤول جماعة إنزكان. والتهمت النيران أربعة أجنحة في 223 محلا تجاريا لبيع الأحذية والملابس الجاهزة والأفرشة وأصحاب التجهيزات المنزلية والنجارة في سوق الثلاثاء بجماعة إنزكان، فتحت بشأنها النيابة العامة تحقيقا قضائيا لمعرفة ظروف وملابسات الحادث.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى