رئيس لجنة الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسي: منحنا عرشان ميدالية قيمتها 23 أورو

هيئة التحرير

"كل سيناتور يمكنه، باسم رئيس مجلس الشيوخ، أن يقدم ميدالية تذكارية"، هكذا رد السيناتور كريستيان شامبون، عن حزب "الجمعهوريين"، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسي، على رسالة مفتوحة وجهتها مجموعة من الجمعيات الحقوقية المغربية إلى رئيس مجلس الشيوخ لإصلاح هذا "التصرف المخجل"، بعد منح محمود عرشان الميدالية الذهبية للمجلس يوم 14 أبريل الماضي.

وأكد شامبون، حسب ما أوردته الصحافة الفرنسية، أن الأمر لا يتعلق بتوشيح، ولا بمدالية ذهبية، "بل بميدالية تذكارية قيمتها 23 أورو".

وأوضح شامبون أن مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية كافأت عرشان لـ"التزامه بصفته برلمانيا (عن حزب الحركة الديمقراطية والاجتماعية الذي أسسه) في مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية "، مشددا على أن هذه المجموعة، كما مجلس الشيوخ، "لا تحاكم الماضي ولا التاريخ، ولا النزاعات التي وقعت على التراب المغربي".

وأكد السيناتور أنه لا مجال للحديث عن سلوك رمزي غير ملائم، رافضا أن "يحاكم الماضي المحتمل لنظيره المغربي"، في إشارة إلى عرشان، وردا على الرسالة التي تطالب مجلس الشيوخ بإصلاح هذا "التهجم"، وهذه "السبة"، على حد تعبير أصحاب الرسالة المفتوحة، الذين عادوا للتذكير بـ"ماضي" عرشان، كعميد شرطة "مسؤول عن التعذيب" في معتقل درب مولا الشريف، خلال سنوات الرصاص.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...