رابطة اليهود العالمية تسلم المغرب أرشيفها الرقمي

و.م.ع / تيلكيل

أعلنت مؤسسة أرشيف المغرب أنها تسلمت من الرابطة اليهودية العالمية نسخة رقمية من رصيد وثائقي يغطي الفترة المتراوحة ما بين 1862 و1940، ويضم نحو 1100 ملف رقمي، مجموع صفحاتها 235 ألفا و630 صفحة.

وأضافت المؤسسة في بلاغ لها، أن مدير أرشيف المغرب، جامع بيضا، سيقوم يوم السبت المقبل بتوقيع اتفاقية شراكة في هذا الشأن مع رئيس الرابطة اليهودية العالمية، مارك إيزنبرك. وسيتميز هذا اللقاء بتقديم مدير مكتبة وأرشيف الرابطة بباريس، جون كلود كوبرمينك، ومدير التكوين بالمكتبة، المتخصص في التاريخ المعاصر، أرييل دنان، محاضرة تحت عنوان "المغرب في أرشيف الرابطة اليهودية العالمية".

وأبرزت المؤسسة أن الأرشيفات التاريخية للرابطة اليهودية العالمية (1860-1940) "تعتبر مصدرا لا غنى عنه لمقاربة تاريخ هذه الجمعية وتاريخ اليهود المغاربة"، كما يمكنها أن "تنير عددا من الجوانب الأخرى من التاريخ العام المغربي".

وحسب المصدر ذاته، فقد تم إنشاء أول مدرسة تابعة للرابطة اليهودية العالمية في المغرب في تطوان، قبل أن تنتشر هذه الشبكة المدرسية لتشمل حواضر مغربية أخرى، موضحا أن هذه المدارس ساهمت في "تحرير الشباب، ذكورا وإناثا، من خلال محو الأمية والتعليم باللغات الفرنسية والعبرية والعربية".

وفي أواخر أربعينيات القرن الماضي، يضيف البلاغ، أنشأت الرابطة اليهودية العالمية مؤسسات جديدة واصلت عملها بعد استقلال المغرب في سنة 1956 من خلال دمج اللغة العربية في برامجها التعليمية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...