رحيل آخر جنود فترة الاستعمار الإسباني للريف

الراحل فرانسيسكو نونيز أوليفيرا أكبر معمر اسباني - مصدر الصورة موقع hoy.es
هيئة التحرير

رحل آخر جندي إسباني، شارك خلال المعارك التي شنتها قوات الاستعمار الإسباني على عناصر المقاومة المغاربة بقيادة بن عبد الكريم الخطابي.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم الثلاثاء، أنه بعد أشهر من احتفاله بعيد ميلاده، توفي مساء يوم أمس الاثنين، في حدود الساعة العاشرة والنصف مساء، فرانسيسكو نونيز أوليفيرا، عن عمر ناهز 113 عاماً، في قريته بينفينيدا في بطليوس جنوب غربي إسبانيا، التي دفن فيها اليوم.

وأكد عمدة بينفينيدا أنطونيو كارمينا، حسب المصدر ذاته، وفاة فرانسيسكو، واصفا الحدث بـ"الحزين".

وقال لوسائل الإعلام المحلية "كان يعني الكثير بالنسبة لنا، كان يمثل قريتنا أحسن تمثيل وجعلها معروفة".

وللمعمر، الذي احتفل يوم 13 ديسمبر بعيد ميلاده الـ13، أربعة أطفال وتسعة أحفاد و15 من أبناء أحفاده.

اقرأ أيضاً: آخر جنود الاستعمار الإسباني للريف يطفئ شمعته الـ113

وسبق ونشر الصحافي الإسباني إغناسيو سمبريرو يوم احتفال آخر جنود الاستعمار الإسباني للريف بعيد ميلاده، سؤالاً جاء فيه: "هل يوجد في الجانب الآخر من المغرب شخص عاش حرب الريف لايزال على قيد الحياة؟ هل ما يزال أحد جنود بن عبد الكريم الخطابي حياً؟"

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...