رحيل سوار الذهب.. الرئيس السوداني الذي احترم الديمقراطية

وكالات

أعلنت الرئاسة السودانية الخميس وفاة عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب، رئيس الحكومة الانتقالية في البلاد بين عامي 1985 الي 19 التي تولت مقاليد الحكم عقب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالحكم العسكري.

وذكرت الرئاسة في بيان أن "المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب (...) لب ى نداء ربه صباح اليوم بالمستشفى العسكري بالرياض" في السعودية.
والتحق سوار الذهب المولود عام 1935 بالقوات المسلحة السودانية كضابط عام 1955 وتدرج في صفوفها حتى تقل د منصبي رئيس هيئة الاركان ووزير الدفاع.
وعندما أطاحت الانتفاضة الشعبية السودانية 1985 بالحكومة العسكرية برئاسة جعفر نميري 1969 الى 1985، أصبح سوار الذهب رئيسا للحكومة الانتقالية التي قادت البلاد لعام واحد وأجرت انتخابات عامة في العام 1986 فاز بها رئيس الوزراء الصادق المهدي 1986، قبل أن يطيح به الرئيس الحالي عمر البشير بانقلاب عسكري عام 1989.
وعقب تسليم سوار الذهب مقاليد الحكم، اتجه نحو العمل الخيري في إطار منظمة الدعوة الاسلامية التي تأسست مطلع ثمانينات القرن الماضي في السودان وتحظى بدعم غير رسمي خليجي ويتركز عملها في قارة إفريقية.
وأكدت الرئاسة السودانية أن جثمان عبد الرحمن سيدفن في المدينة المنورة بالسعودية دون أن تحدد تاريخ لمراسم الدفن.

مواضيع ذات صلة

loading...