رسمياً.. العثماني يقرر حل حزب العدالة والتنمية بالمحمدية

قيادة حزب العدالة والتنمية في المحمدية رفقة الأمين العام سعد الدين العثماني
الشرقي الحرش

صادقت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في اجتماعها أمس الثلاثاء، على قرار يقضي بحل الحزب في مدينة المحمدية.

وأورد بلاغ لحزب العدالة والتنمية، أن القرار جاء "انطلاقا من دراسة وتحليل المعطيات المتوفرة وبناء على اقتراح من الكتابة الجهوية للحزب بجهة الدار البيضاء سطات إلى اتخاذ قرار بحل الحزب بمدينة المحمدية، وتكليف الكتابة الجهوية للحزب بمتابعة تنفيذ هذا القرار".

ويأتي هذا القرار بعد فشل القيادة في ايجاد حل للمشاكل التنظيمية التي يعيشها "المصباح" بمدينة الزهور، التي يترأس مجلسها الجماعي في شخص حسن عنترة.

وتشير المعطيات التي حصل عليها "تيل كيل عربي"، إلى أن المشاكل التنظيمية التي يعيشها العدالة والتنمية بالمدينة لم تجد طريقها إلى الحل، رغم لقاء المصالحة الذي سبق أن عقده أعضاء الحزب بمنزل الأمين العام السابق، عبد الإله بنكيران بالرباط، شهر شتنبر الماضي.

وكان موقع  "تيل كيل عربي"، قد أورد على لسان مصدر قيادي من أمانة العدالة والتنمية قوله، إن "حل بعض فروع الحزب التي تعرف مشاكل مستعصية ليس أمراً جديداً مع العثماني"، مشيراً إلى حل فرع الحزب بمديونة والفداء بالدار البيضاء في عهد الأمين العام السابق عبد الإله بنكيران.

وكشف المصدر ذاته، أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، سبق أن اتخذت قرارا بحل الكتابة الإقليمية للحزب في المحمدية، وكلفت الكتابة الجهوية بالإشراف على تدبير الفرع، إلا أن ذلك لم يحل المشاكل القائمة بين أعضائه، خاصة بين عدد من المستشارين، ورئيس بلدية المحمدية، حسن عنترة، مشيرا إلى أن الحزب سيفتح باب العضوية من جديد للراغبين في الالتحاق بصفوفه بمدينة المحمدية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى