رسميا.. طارق رمضان يعترف.. وهذا ما قاله عن مغامراته الجنسية

الداعية الإسلامي طارق رمضان
هيئة التحرير

أخيرا اعترف الداعية الإسلامي وحفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين بإقامته علاقات جنسية خارج إطار الزواج، بعدما نفى منذ اعتقاله في فبراير الماضي بتهمة الاغتصاب إقامته أي علاقة جنسية غير شرعية.
ووفق ما كشفته يومية لوباريزيان الفرنسية، في عددها اليوم الخميس 7 يونيو2018 ، والتي اطلعت على تصريحات  طارق رمضان، فإن رمضان اعترف بإقامته لعلاقات افتراضية كثيرة عبر الويب، وعلاقات اخرى  خارج إطار الزواج".
واعترف رمضان بإقامته لعلاقات مع خمس نساء، بينهم (مونية.ر) التي تعتبر أول من فجر الدعوى ضد الداعية، متهمة إياه بالاغتصاب.
ومما جاء في اعترافات رمضان، بأن النساء كن يلجأن إليه كرجل وليس فقط كمثقف، وأنه مر بلحظات قوة وضعف، لحظات كان فيها منسجما مع قناعاته الفكرية ومبادئه، ولحظات ضعف فيها، وأن النساء هن من كن يبحثن عنه".
وجرى الاستماع للسيدات الخمس اللواتي يتابعن رمضان، وإذا كان الداعية الإسلامي اعترف بإقامته لعلاقات جنسية مع نساء خارج إطار الزواج، فإنه نفى نفيا قاطعا أن يكون قام باغتصاب اي واحدة منهن.
ومن بين المصرحات في القضية، فضلت اثنتان عدم الكشف عن هويتهن، بينما كشفت مواطنة سويسرية تدعى دونيسن أنها كانت على علاقة حب وغرام برمضان، وأنه لم يغتصبها، رغم أنما مارسا الجنس بطريقة سادية، وأنها وقعت في غرامه بعد أن كانت تحضر لمحاضراته.

مواضيع ذات صلة