رشيد غلام لن يعود إلى المغرب.. طلب اللجوء في بريطانيا

رشيد غلام
أحمد مدياني

قرر رشيد غلام ، المنشد السابق لجماعة العدل والإحسان، عدم العودة نهائياً إلى المغرب. وكشف مصدر مقرب منه أن المنشد الذي يوجد ببريطانيا منذ شهور تقدم بطلب اللجوء السياسي إلى سلطات هذا البلد، لكنه لم يحدد متى أقدم على هذه الخطوة.

مصادر على صلة بغلام داخل الجماعة لم تنف الخبر، لكنها رفضت بالمقابل التطرق إلى تفاصيل الموضوع. حسن بناجح، القيادي في الجماعة، لم ينف بدوره الخبر، لكنه أردف أن "غلام كما تعلمون انتهت علاقته بالجماعة منذ مدة. هذا أمر يخصه الآن. ولأن الموضوع حساس ليس من الأخلاقي الحديث عن القرار الذي اتخذه".

وجاء قرار غلام بعد ما جرّته عليه أغنية "سجن القداسة" من مشاكل وصلت حد "تهديده بالقتل من طرف جهات مجهولة، عبر رسائل توصل بها على حسابه فيسبوك، سبق ونشر غلام مجموعة منها".

مصدر "تيليكل عربي"، قال إن "رشيد غلام اتخذ القرار قبل أشهر، وأنه كان يعرف المشاكل التي سوف تجرها عليه أغنية (سجن القداسة)، وقيادات العدل والإحسان أجمعت على عدم نشرها وأبلغته بذلك، بل خيرته بين تقديمه لاستقالته وإعلان انفصاله عن الجماعة أو ستقدم الأخيرة هي على هذه الخطوة، إن هو تمسك بنشرها على موقع (يوتوب)".  وتابع المصدر ذاته، "غلام عندما اتخذ قراره النهائي بنشرها رتب أمور سفره، وتوجه نحو المطار، وأؤكد أنه هو بنفسه قام بنشرها قبل صعوده إلى الطائرة".

أخبار أخرى