رضوان القديم..المغربي الذي نفذ هجوم باريس

وكالات

تميز ماضي رضوان لقديم (25 عاما) الذي قتل ثلاثة اشخاص الجمعة في جنوب فرنسا قبل أن تقتله الشرطة، بانحرافات بسيطة، مع مراقبة الاستخبارات له لفترة من الزمن بسبب شكوك حول تشدده، قبل أن يقرر التحرك كجهادي.
وقال أحد جيرانه طالبا عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس "كان صبيا من دون مشاكل وعائلته بسيطة عادية. كان يرخي لحيته وعاطلا عن العمل".
وكان هذا الفرنسي من اصل مغربي يعيش مع أسرته في حي اوزانام الشعبي الواقع على بعد مئات الامتار من مدينة كاركاسون وعلى مقربة من ثكنة للشرطة.
هو من مواليد 1992 في تازا في المغرب. وقد كبر قبل ان ان يقتحم ك"جندي" في تنظيم الدولة الاسلامية سوبرماركت في بلدة تريب قرب كاركاسون حيث اتخذ رهائن. وسارع التنظيم الجهادي الى تبني مسؤولية الاعتداء عبر وسيلته الدعائية.
وخلال عملية اخذ الرهائن اتصل بوالدته التي سارعت الى ابلاغ شقيقاته اللواتي سارعن الى المكان، حسب مصدر مقرب من التحقيق.

 أ. ف.ب

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى