حرمان 300 أسرة من الماء بأكادير.. القضاء يأمر بالتزويد والجمعية المكلفة تطلب المال

(أرشيف)
سعيد أهمان

رغم  صدور حكم قضائي مشمول بالنفاذ المعجل بتزويد وإطلاق الماء الصالح للشرب، تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 500 درهم عن كل يوم تأخير، غير أنه ما تزال 300 أسرة في منطقة "توكرو" بجماعة إيموزار الجبلية (عمالة أكادير إداوتنان) محرومة من الماء الشروب رغم المراسلات والمساطر الادارية.

وتحمل الأسر المسؤولية لجمعية تدبر تزويدهم بالماء الصالح للشرب، في المقابل، يرى رئيسها الحسين أوبلا، في حديث لـ"تيل كيل عربي"، أن "الملف تم تسييسه، وأن الأسر لا تلتزم بأداء تكاليف استخراج الماء من البئر".

ملف القضية وضعه الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بأكادير على مكتب والي جهة سوس ماسة، وعامل عمالة أكادير إداوتنان أحمد حجي، وطلبت من الأخير "التدخل وزيارة الموقع ولقاء المتضررين، مع الأخذ بعين الاعتبار اتفاقية تدبير الماء التي أنيطت بجمعية الخير، لاستعمال واستغلال وتدبير الماء، منذ شتنبر 2012".

وأكد بيان الهيئة الحقوقية، الذي وصل موقع "تيل كيل عربي" نسخة منه، أن "مشكل الماء بمنطقة (توكرو) بجماعة ايموزار، تدبيري، وأن الفرشة المائية متوفرة، وكافية لتغطية حاجيات الساكنة  من الماء الشروب وحاجات البلدة السقوية، وفق ما أكدته كل الدراسات المنجزة".

 واعتبر البيان ذاته أن "حل تزويد الساكنة بالماء انطلاقا من مركز ايموزار، تأخر، وأن هناك تماطلاً في معالجة الملف".

وشددت الجمعية على "حق الساكنة في الماء بجودة عالية، كما هو منصوص عليه في التشريعات الوطنية والأممية، وأن أي تعسف على هذا الحق، يعتبر تهديدا صريحا للاستقرار الاجتماعي، وينم عن عدم ترجمة شعارات إعمال الحكامة المائية في السياسات العمومية بالمنطقة".

وطالبت كذلك بـ"اتخاذ تدابير ناجعة، بالتشاور مع السكان وممثليهم، من أجل تمكينها من هذه المادة الحيوية، والتعاطي الجدي مع هذا الملف بعيدا عن أي حسابات ضيقة"".

وقال الحسين أوبلا رئيس جمعية الخير للماء الصالح للشرب في تصريح لموقع "تيل كيل عربي"، أن هذا الملف تم "تسييسه، وحقيقة الأمر في عدم استفادة الساكنة، هو أنهم لا يؤدون مصاريف استهلاك الكهرباء (المشغل بالبطاقة)، الذي يؤمن استخراج ماه الشرب من البئر، كما أن البئر تراجع صبيبه بسبب الجفاف".

 وتابع المتحدث ذاته، أنه وبـ"مبادرة من المحسنين تم إصلاح البئر خلال فترات الجفاف، وما زلت مدينا لهم بحوالي 4500 درهم، ولا يمكنني أن أثقل كاهلي بمصاريف إضافية، خاصة وأن أمين جمعيتنا غادرها وأسس جمعية تساند ساكنة الدوار المشتكي".

 وأوضح أوبلا أن معالجة المشكل ستتم في القريب العاجل، بعد أن صادقت الجماعة الترابية لإيموزار الخميس الماضي على اتفاقية مع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، لتزويد 96 أسرة من دوار "توكرو"  و 120 أسرة من دوارو "إغرغارن"، بعد فشل الجمعية في تدبير هذا الملف.

مواضيع ذات صلة

loading...