روسيا تستعد للمونديال بتدابير أمنية مشددة خوفا من الإرهاب

الطائرات بدون طيار هاجس يقلق روسيا قبل كأس العالم
أ.ف.ب / تيلكيل

قررت السلطات الأمنية في روسيا، نشر أجهزة تشويش المعروفة بإسم "كالتي"، ستستخدمها من أجل حماية ملاعب كرة القدم من مخاطر اعتداءات  بواسطة طائرات دون طيار.

وحسب قصاصة لوكالة الأنباء الفرنسية، فإن المسؤولين الروس متوجسون من خطر تنفيذ اعتداءات إرهابية ضد البلد، الذي سيستضيف 32 منتخبا في الفترة الممتدة من 14 يونيو إلى غاية 15 يوليوز، ضمن البطولة الأكثر شعبية ومتابعة في العالم.

واستهدفت سلسلة تفجيرات انتحارية عددا من المدن الروسية، منذ الإعلان سنة 2010 عن فوزها بتنظيم كأس العالم، إذ ألقت السلطات الأمنية المسؤولية على مسلحين من "القوقاز" لهم صلة بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا "داعش".

وتعرضت القواعد العسكرية الروسية في سوريا لاعتداءات دامية عدة بواسطة طائرات بدون طيار هذا العام.

وذكر موقع "ار بي كيه" الإخباري الروسي، أن قائد الجيش فاليري غيراسيموف أصدر أوامر في فبراير الماضي بإقامة وحدات تشويش خارج ملاعب البطولة الاثني عشر، ما يجعل تشغيل طائرة من دون طيار أمرا مستحيلا.

وأعلنت روسيا أن عدة مناطق سيحظر فيها الطيران، ووضعت قيودا على حركة الطيران خلال الأشهر المقبلة.

وتغطي هذه المناطق ملاعب البطولة والمدن الإحدى عشرة المستضيفة، بالإضافة إلى ملاعب التدريب والفنادق التي ستستخدمها المنتخبات ال32 المشاركة فور وصولها للبلد قبل 5 أيام من انطلاق المنافسات.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...