رونار يتحدث عن أهدافه بالمونديال ويؤكد: لا نريد أن نخذل الشعب المغربي

صفاء بنعوشي

أكد هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، وعي المجموعة بالمسؤولية الملقاة على عاتقها، وذلك على بعد أيام قليلة من إعطاء صافرة بداية منافسات كأس العالم، روسيا 2018.

رونار قال،عشية اليوم الأربعاء، على هامش الندوة الصحفية التي تسبق مباراة أوكرانيا الودية: " ارتباط الجماهير المغربية بمنتخبها والحس الكبير التي أبانت عنه في طيلة مشوار التصفيات،  سيزيدنا عزما لنكون في انتظارات الشعب".

وأوضح الناخب الوطني، أن مشاركة أسود الأطلس بالمونديال لن يكون فقط من المشاركة، بالرغم من وجود خصوم من العيار الثقيل بالمجموعة التي تضم المغرب (إيران، إسبانيا، البرتغال)، لكن بدورنا سطرنا هدف عبور الدور الأول، في أول تجربة  شخصية بالبطولة الكروية الأكثر متابعة.

وشدد المدرب الفرنسي، على ضرورة العمل بجد وتقديم تضحيات من أجل الوصول إلى الهدف الذي وضعته الكثيبة خلال مشاركتها بكأس العالم، باعتبار أن دخول المنافسات بفكر انهزامي أو الخوف من باقي المتنافسين، سيخرجنا سريعا من البطولة.

ودعا هيرفي رونار اللاعبين إلى الحفاظ على نفس النسق الذي ظهروا به في الاستحقاقات الأخيرة، وأيضا وديات شهر مارس المنصرم، التي خاضها الأسود بهمة عالية وقدموا كل شيء رغم طابعها الإعدادي.

وارتباطا بمباراة أوكرانيا، غداً الخميس، في سويسرا، أردف رونار قائلا: " ستتابعون وجهين للمنتخب في اللقاء، وهي فرصة لنختبر مجموعة من الأمور  التي اشتغلنا عليها بالفترة الماضية".

اختيار منتجع غرانس مونتانا بسويسرا كان موفقا حسب رونار، الذي أشاد بالظروف المهيأة للمجموعة هناك، قبل الانطلاق صوب روسيا بعد أسبوع تقريبا، لاستكمال الجزء الأخير من البرنامج الذي سطره الطاقم التقني، خصيصا للمونديال.

وختم رونار حديثه بالإشارة إلى اهتمامه بمتابعة مباريات الخصوم الودية أيضا، ليكون مطلعا على آخر ظهور لهم قبل المواجهات الحاسمة التي تنطلق بالنسبة للمجموعة الثانية التي تضم المغرب، يوم 15 يونيو بمواجهة إيران.

 

أخبار أخرى