رونار يتفادى الحديث عن مستقبله مع الأسود ويؤكد: خرجنا برأس مرفوع من المونديال

مدرب المنتخب الوطني هرفي رونار
صفاء بنعوشي

قال هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، إن الأهم بالنسبة إليه في مباراة إسبانيا الصورة التي ظهرت بها المجموعة أمام إسبانيا، الذي يعد واحدا من المنتخبات القوية أوروبيا، ومرشحا فوق العادة للتتويج بلقب النسخة 21 للبطولة.

وأضاف رونار خلال المؤتمر الصحفي، الذي تلا مباراة الأسود و"لاروخا"، مساء اليوم الاثنين: "كنا نتمنى أن نحقق نتيجة الفوز، وبهذا الهدف واجهنا إسبانيا، التي ضم بترسانتها البشرية عناصر رائعة، تضم نجوما من برشلونة وأيضا ريال مدريد".

الناخب الوطني أوضح في حديثه، أنه يتعين دفع الثمن من أجل التطور والتقدم، في إشارة إلى الإقصاء المبكر للعناصر الوطنية من دور مجموعات "المونديال".

وشدد المتحدث ذاته: "ستبقى مباريات كأس العالم روسيا 2018 في الذاكرة، بالفعل خرجنا مرفوعين الرأس ومثلنا المغرب والكرة الوطنية بشكل لائق رغم الإقصاء".

ولفت رونار الانتباه إلى الأخطاء التحكيمية التي شهدتها المباراة بطريقته الخاصة، موجها سؤالا للخبراء من أجل الرد على مكان لعب زاوية الإسبان، وأيضا عدد من الإنذارات الغير مستحقة للاعبين.

ووجه المدرب الفرنسي رسالة شكر لناصر لاركيط، المدير التقني للمنتخب الوطني المغربي، والذي كان له الفضل في وصوله إلى المغرب وتولي زمام قيادة سفينة الأسود، مشيرا إلى أنه يهتم حاليا بالفترة التي يمر منها مع الأسود، والتفكير في مستقبله يمكن الحديث فيه مستقبلا.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...