رونار يتنازل.. مباراة المغرب وتونس ستقام في موعدها

هل يجمع هرفي رونار حقائبه ويغادر منتخب المغرب؟
صفاء بنعوشي

وافق هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، رسمياً على ملاقاة المنتخب التونسي ودياً، بالرغم من الطلب السابق الذي تقدم به للمسوؤلين بالاتحاد المحلي للعبة من أجل إيجاد منافس أوروبي، بعد الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية "كاميرون 2019"، التي ستجمع "الأسود" بمنتخب الكاميرون.

مصدر جامعي جيد الإطلاع قال، لـ "تيل كيل عربي" اليوم الثلاثاء، إن مباراة "الأسود" وتونس ستقام رسميا في 20 نونبر المقبل بملعب رادس، ولن يطالها التأجيل أو الإلغاء، بعد التأشير عليها من طرق الطاقم التقني المشرف على "الأسود".

وأوضح المصدر ذاته أن رونار قدم للجامعة برنامجه الإعدادي لمباراة الكاميرون المقبلة، كما تمت مناقشة مواضيع بارزة أهمها اللقاء الودي المقبل لـ"أسود الأطلس"، وتم التوافق على إجرائه، كما كان مبرمجاً سلفاً مع المسؤولين التونسيين.

وكانت الجامعة الملكية المغربية والاتحاد التونسي للعبة قد أعلنا، في وقت سابق، عن تنظيم مباراة ودية، قبل أن يتحفظ الناخب الوطني المغربي على تأكيد أو نفي برمجة اللقاء، مشدداً، خلال لقائه الإعلامي الأخير، على أن لا شيء حسم، ومباراة "نسور قرطاج" لم يتم التأشير على إجرائها بعد من طرفه.

أما عن موقف الإتحاد التونسي للعبة، فقد شدد رئيسه وديع الجريء في تصريحات إعلامية سابقة، بأن الودية قائمة في موعدها، ولن يشوبها أي تغيير أو إلغاء، بالرغم من الأخبار التي تم تداولها عن إلحاح رونار على البحث عن منتخب من أوروبا بدلا من "نسور قرطاج".

ووجدت جامعة الكرة المغربية نفسها في مأزق بسبب صعوبة تحديد موعد مباراة ودية خلال فترة الدولي المقبلة، بسبب التزامات أبرز منتخبات القارة العجوز بدوري الأمم الأوروبية، وأيضا لقاءات ودية أخرى.

وسيخوض رفاق يونس بلهندة يوم 16 نونبر المقبل مباراتهم أمام الكاميرون بالدارالبيضاء، وهي المواجهة التي ستحسم بنسبة كبيرة في تأهل المجموعة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...