رونار يرد على منتقديه بعد فك "العقدة" ..وسيدورف: مجموعتي ستقول كلمتها في "كان2019"

صفاء بنعوشي

أكد هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي، صعوبة المواجهة التي جمعت الأسود ومنتخب الكاميرون، مساء اليوم الجمعة، لحساب الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا.

الناخب الوطني قال على هاش اللقاء الإعلامي الذي أعقب فوز المجموعة بثنائية نظيفة، أمام الكاميرون: " واجهنا خصما قوياً، رغم تحقيقنا للنقاط الثلاث إلا أنها المباراة لم تكن سهلة بالنسبة لنا..حسمنا الفوز بجزئيات بسيطة، وأداء أقل ما يمكن القول عنه أنه رائع لحكيم زياش وباقي العناصر ".

رونار الذي استهل لقاءه الإعلامي بنبرة غاضبة، شدد بأن نتيجة الفوز أمام "الأسود الغير مروضة"، على الأقل ستبقى ذكرى جيدة في مساره رفقة المغرب، خصوصا لبعض رجال الإعلام الذين اتهمهم بـ "الشوشرة"، بالفترات الأخيرة، لأسباب تحفظ عن ذكرها، لكنها أشار إلى أنه يعلمها جيداً.

ورداً على إبعاد سفيان بالاستحقاقات الأخيرة عن المنتخب المغربي، بالرغم من الدور الكبير الذي أداه في لقاء العودة اليوم، علق رونار قائلاً: "اليوم قدم مباراة جيدة، لكن بالنسبة لي من لا يحترم القانون الداخلي للأسود، فمكانه سيكون خارجاً، بالرغم من احتاج الإعلام أو الجماهير..منذ وصولي لتدريب المنتخب وضعت مجموعة من الأسس وعلى العناصر الكروية احترامها، أعتقد بأن سفيان بوفال فهم الدرس خلال التجمع الإعدادي وأيضاَ اليوم باللقاء الرسمي".

أما كلانس سيدورف، مدرب المنتخب الخصم، وواحداً من أبرز اللاعبين الذين مروا في تاريخ أياكس أمستردام، فقد اعتبر أن مواجهة المغرب كانت متوازنة.
وأردف نجم الكرة الهولندية: "المغرب دخل المباراة أمام جمهوره والحل الوحيد الذي يتوفر عليه هو تحقيق الفوز، أرى بأن اللاعبين اليوم قدموا لقاءً جيداً، رغم الهزيمة أوجه لهم التحية، فلقد أظهروا روحاً عالية".
كلانس سيدورف تفادى التعليق على التحكيم، مكتفياً بالقول بأنه لا يملك أي شيء تعليق، هذا في وقت احتجت دكة بدلاء "الأسود الغير المروضة" على قرارات الحكم الغابوني إيريك أغنود أوتوغو.

النجم السابق لريال مدريد، أشار إلى أن مجموعته تتوفر على عناصر ستقول كلمتها خلال الاستحقاقات الكروية المقبلة، في إشارة إلى "كان 2019"، الذي سيقام لحدود الساعة في بلد عيسى حياتو، الرئيس السابق لـ "الكاف".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...