سابقة.. منصة رقمية لمقارنة خدمات 20 بنكا في المغرب

عبد الرحيم سموكني

رأت منصة رقمية مغربية النور لتكون الأولى من نوعها في المغرب، خصيصا للمقارنة بين أسعار وخدمات الأبناك الموجودة في السوق المغربية.

وقال نسيم حسوني العلوي، صاحب منصة "بانكيو.ما" (bankeo.ma)، إن الفكرة نشأت نتيجة الخلط الكبير الذي يقع فيه زبناء الأبناك لمعرفة حقيقة أسعار المنتجات البنكية، سواء تعلق الأمر بقروض العقار أو الاستهلاك أو تكلفة الخدمات البنكية التقليدية أو حتى ما يتعلق بأسعار خدمات الادخار.

وقال العلوي، في تصريح لـ"تيل كيل عربي"، إن المنصة أطلقت بداية شهر يوليوز ولها اليوم أكثر من 2000 منخرط.

وتسمح هذه المنصة للمستعمل بمقارنة دقيقة وشخصية، ما بين الأبناك العشرين الموجودة في السوق الوطنية، سواء كانت أبناكا تقليدية أو تشاركية أو مؤسسات للخدمات البنكية عبر الأنترنت.

وحسب العلوي، فإن هذه المنصة تسمح، عبر ملء استمارات في الموقع، بتحديد العادات الاستهلاكية للمستعمل من حيث الخدمات البنكية المقدمة، وتقدير مصاريفها السنوية، وعلى هذا الأساس تتم مقارنة بين مختلف الأبناك، مع حساب الامتياز الممكن ربحه وتوفيره بتغيير البنك.

وحسب المصدر ذاته، فإن هذه الخدمة البنكية تتوافق مع توقيع المجمع المهني لأبناك بالمغرب (GPBM) في 2017 لاتفاقية حركية الحسابات البنكية، التي تهدف إلى تبسيط هجرة الحسابات من مؤسسة بنكية إلى أخرى، وتشجيع المنافسة البنكية.

وخلال سنة 2017، سجلت حركية لأزيد من مليون حساب بين الأبناك المغربية، وحسب استطلاع لمكتب "ايلانسي" أكد 44 في المائة من الزبناء المستجوبين أنهم مستعدون لتغيير بنكهم الحالي، وهو ما يبرهن على ضرورة وجود مقارن بنكي.
وإضافة إلى مقارنة أثمنة الخدمات البنكية الرئيسية، يقدم "بنكيو.ما" للمستهلك الوساطة في عروض التمويل ومنتجات الادخار.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...