ساعات قبل مباراتهم أمام إنجلترا.. بعثة السويد خارج الفندق بسبب إنذار حريق

استيقظ لاعبو السويد بشكل أصابهم بالفزع
صفاء بنعوشي

أوردت صحيفة "دا غارديان"، قبل قليل، من اليوم السبت، أن بعثة منتخب السويد وجدت نفسها مضطرة إلى مغادرة فندق إقامة الفريق خلال الساعات الأولى من صباح اليوم، بسبب إنذار بوجود حريق.

وحسب المصدر ذاته، فإن إدارة الفندق طالبت من الجميع الخروج في حدود الساعة الثامنة والنصف صباحاً، قبل أن يتم الكشف بعدها أن الأمر يتعلق بإنذار خاطئ أربك المنتخب السويدي ساعات قبل مباراة ربع النهائي أمام إنجلترا.

من جهتها، نقلت وكالة "رويترز" أن عناصر منتخب السويد أصابهم الفزع، عندما انطلق جرس انذار الحريق في الفندق الخاص بالفريق في "سمارا".

وأضاف المصدر ذاته: "استيقظ لاعبو السويد من نومهم وخرجوا من غرفهم لكن ومن حسن الحظ، فان الانذار كان خاطئا وكان بوسعهم العودة لاستكمال نومهم وشحن طاقاتهم قبل أول مباراة لمنتخب البلاد في دور الثمانية بنهائيات كأس العالم منذ عام 1994".

وقال ستافان شتيرنهولم المسؤول الاعلامي لمنتخب السويد لموقع "فوتبولسكانالين" على الانترنت: "حدث هذا بعد الساعة الثامنة والنصف صباحا. كان انذارا خاطئا. كل اللاعبين على ما يرام".

هذا وستنطلق مباراة السويد وإنجلترا بداية من الساعة الثالثة زولا، لتحديد هوية المتأهل الثالث إلى المربع الذهبي، في انتظار نتيجة مباراة منتخب البلد المضيف للبطولة روسيا أمام كرواتيا.

في حين، ضمن الثنائي فرنسا وبلجيكا مشاركتها بنصف نهائي المونديال، بعد الفوز تواليا أمام البرازيل ثم منتخب الأوروغواي.

مواضيع ذات صلة

loading...