سبورت: نيمار يفاجيء باريس سان جيرمان ويقرر مغادرة الفريق

نيمار مستمر مع فريق العاصمة الفرنسية حتى العام 2022
صفاء بنعوشي

عادت صحيفة "سبورت" الإسباني، اليوم الثلاثاء، للتأكيد على قرب "طلاق" البرازيلي نيمار داسيلفا وفريق باريس سان جيرمان، بعد موسمين قضاهما اللاعب بقميص النادي قادماً من برشلونة، بأغلى صفقة انتقال في تاريخ كرة القدم.

وحسب المصدر ذاته، فإن الأمور جدية بين نيمار وفريقه، حيث طالب الأخير بفتح باب المفاوضات لرحيله عن "الليغ 1"، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، بعد فشله في العزف على وتر التألق، على غرار تجربته بـ "الكتالوني".

الصحيفة أوضحت بأن تراجع مستوى نيمار منذ التحاقه بباريس سان جيرمان، والمشاكل الأخيرة التي عانها من إصابات وتوقيف، دفعاه إلى حسم قراره، في انتظار ما ستؤول إليه مفاوضات الطرفين.

وسبق لباربس سان جيرمان أن خرج عبر متحدثه الرسمي قبل أسبوعين تقريباً، لنفي كل الأخبار التي تحدثت عن رحيل نيمار، قبل أن تفجر "سبورت" المفاجأة وتعود للنبش في القضية وهاته المرة، استناداً على مصادر مقربة من النجم البرازيلي.

جدير ذكره، أن فسخ عقد نيمار والباريسي قد يكون شبه مستحيل بالنظر إلى الشرط الجزائي المٌكلف، وأيضاً قيمة الصفقة التي بلغت 222 مليون أورو، عندما قرر اللاعب صيف 2017، الرحيل عن برشلونة بتفعيل بند فسخ العقد من طرف واحد، وأداء الشرط الجزائي الذي كان بعقده السابق مع الكتالوني.