ست شركات شابة تتوج بجوائز الابتكار في مشاريع البيئة والتنمية المستدامة

لحظة تتويج الفائزين من قبل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني
تيل كيل عربي

توجت ست شركات مغربية تسيرها طاقة شابة، بجوائز الابتكار في المختلف مجالات الحفاظ على البيئة والتنمية المستدامة، وذلك خلال النسخة العاشرة لـ "المعرض الدولي للتجهيزات والتكنولوجيات والخدمات في مجال البيئة"، المنظم بالمعرض الدولي لمدينة الدار البيضاء، خلال الفترة الممتدة ما بين 2 و5 أكتوبر الجاري.

وترأس حفل تتويج الشركات المغربية الشابة، كل من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وكاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوافي، فضلاً عن حضور سفراء عدد من الدول الإفريقية وممثلين لشركات عالمية المستثمرة في قطاع "الاقتصاد الأخضر" والحفاظ على البيئة والتنمية المستدامة.

وآلت جائزة "الاستعمال المعقلن للماء"، لشركة "واتش"، التي ابتكرت نظاماً لتنقية المياه العادمة والمستعمل، عبر وضع نظام محلي يسمح بمعالجتها قصد إعادة استغلالها.

أما جائزة "البناية الخضراء"، فنالتها شركة "إيكو-دوم"، والتي تعمل في مجال تهيئة فضاءات المؤسسات من خلال استعمال مواد أولية صديقة للبيئة، كما تعتمد في تصاميم تهيئتها على مراعاة محيطها، كما توفر الشركة إمكانية إنشاء محلات سكنية توفر الطاقة من خلال تقنية تسمح ببقاء فضائها الداخلي في درجة حرارة مناسبة خلال جميع فصول السنة.

وبالنسبة لمجال "تتثمين النفايات"، عادت الجائزة لشركة "إيكو-ويل"، وهي أول شركة مغربية تسثمر في مجال تحويل المخلفات البلاستيكية إلى مادة بترولية، وتنتج الشركة من الكيلوغرام الواحد لتر من البترول الخام، ويحتوي على 60 في المائة من الديازيل و10 في المائة من الكيروزين و30 في المائة من البنزين.

وفي مجال "الطاقات المتجددة"، منحت الجائزة لشركة "فراشة"، وتعمل هذه الشركة في مجال الصيانة، حيث توفر عبر كاميرا عالية الدقة متبثة في طارئة "درون"، إمكانية رصد وتحليل الأعطاب التي تطال التجهيزات الحساسة التي تعمل بالكهرباء، وتقدم حلولاً سريعة لاصلاحها.

وبالانتقال إلى "النجاعة الطاقية"، عادت الجائزة لشركة "M 4 NATURE"، عن مشروع الاستخراج السريع والبسيط للطاقة من المواد الطبيعية.

وفي مجال "المرأة المقاولة"، فازت شركة "G E MS" بالجائزة عن مشروع يقدم حلولاً مبتكرة في المجال الفلاحي، تسمح بالتقليل من استعمال المياه، وحسب ملخص مشروع الشركة، ابتكارها يوفر على الفلاحة نسبة 50 في المائة أقل في استعمال المياه، في المقابل يرفع من حجم الانتاج بنسبة 20 إلى 30 في المائة.

وتبلغ قيمة الجوائز التي حصل عليها الفائزون في المسابقة 150 ألف درهم لكل فائز وفائزة.

في السياق، قالت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوافي، إنها "تغتنم فرصة تنظيم المعرض للاحتفاء بالابتكار عبر مكافأة المتوجين بجوائز برنامج الابتكار في التكنولوجيات النظيفة بالمغرب، الذي تنفذه الوزارة بدعم من الصندوق العالمي للبيئة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية اللذان أوجه لهما بهذه المناسبة جزيل الشكر والامتنان".

وأضافت الوافي، أن "برنامج إنعاش الابتكارات في مجال التكنولوجيات النظيفة والمقاولات الخضراء عبر تنظيم مسابقات سنوية تهدف إلى مكافأة المشاريع الأكثر ابتكارا مع وضع برنامج مهم لتسريع المواكبة الشخصية لهذه المشاريع".

وكشفت كاتبة الدولة، أن "الفائزن الستة تم اختيارهم من بين 30 مقاولا بلغوا المراحل النهائية للبرنامج". وأضافت، أن "هذا البرنامج، مكن الفائزين من المشاركة في مسابقات عالمية رفيعة المستوى، حيث حصل المشاركون المغاربة على جائزتين عالميتين، كما مكنهم أيضا، عبر عدة دورات للتكوين والمواكبة، من تنمية قدراتهم في مجال البحث عن مصادر التمويل وعقد شراكات للولوج إلى الأسواق".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...