سفير فرنسي سابق في الجزائر: بوتفليقة على قيد الحياة اصطناعيا

تيل كيل عربي

خرج السفير الفرنسي الأسبق في الجزائر بتصريح ناري، من المنتظر أن يخلق ضجة كبيرة قد تتسب في أزمة بين البلدين، بسبب حديثه عن صحة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.

وقال السفير الفرنسي في الجزائر ما بين 2006 و2008 إنه يتم "الاحتفاظ بعبدالعزيز بوتفليقة حيا بطريقة اصطناعية".

تصريح الديبلوماسي الفرنسي برنارد باجولي جاء في حوار أجرته معه يومية "لوفيغارو" الفرنسية يوم أمس الخميس، وقال فيه "مع كامل الاحترام الذي أكنه للرئيس الجزائري، فإن كان مايزال على قيد الحياه، فذلك بشكل اصطناعي، ولن يتغير أي شيء في هذه الفترة الانتقالية".

وبعد أن شغل برنارد باجولي منصب سفير بلاده في الجزائر لمدة عامين، انتقل في عهد الرئيس السابق الفرنسي فرانسوا هولاند ليرأس جهاز المخابرات الخارجية.

وإذا كانت المشاكل الصحية للرئيس الجزائري معروفة للجميع ومنذ سنوات، فإن تصريحا مماثلا خاصة من المدير السابق للمخابرات الفرنسية هو الأول من نوعه لمسؤول أجنبي بهذ الحجم.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...