"سنترال دانون" تكشف قراراتها بعد جلسات الاستماع لإنهاء مقاطعة حليبها

شركة سنترال دانون اشتكت من تأثير المقاطعة على مبيعاتها
تيل كيل عربي

حل الرئيس المدير العام لشركة "دانون" الدولية إمانويل فابير بالمغرب ليقدم القرارات التي اتخذتها الشركة المالكة للفرع المغربي "سنترال دانون" بناء على خلاصات جلسات "نتواصلوا" على خلفية أزمة المقاطعة التي استهدفت حليبها "سنترال" منذ أبريل الماضي، وكبد الشركة خسائر فادحة.

وكشف فابير أن عودته إلى المغرب تأتي للإعلان عن قرارات مهمة تتعلق بالسعر الجديد للحليب والكشف عن الاستراتيجية الجديدة للشركة فيما يتعلق بعلاقتها بالمستهلكين المغاربة.

ووفق فيديو نشره فابير على صفحة الشركة في موقع "فيسبوك" فإن الشركة ملتزمة بالعهود التي أخذتها عن نفسها خلال الزيارة الأولى للرئيس المدير العام  يوم 26 يونيو المنصرم.

وكان إمانويل فابير وعد بإيجاد نموذج اقتصادي جديد للحليب المبستر الطري "سنترال" لجعله في متناول أكبر عدد من المستهلكين من خلال بيعه بسعر التكلفة، ومواصلة تقديم حليب من أعلى معايير الجودة مع شفافية تامة من جمعه إلى تسويقه، والالتزام الثالث هو وضع الثقة في في جميع الجهات الفاعلة في صناعة الحليب لإيجاد سعر عادل للجميع على أساس الحوار والاستماع.

وتكشف شركة "سنترال دانون" الفرع المغربي لـ"دانون الدولية" عن قرارتها المتعلقة بالسعر الجديد للحليب، اليوم الأربعاء في ندوة صحافية، بناء على خلاصات جلسات الاستماع التي أطلقتها الشركة في خمس مدن مغربية، وتميزت بمساهمة للمستهلكين الذين أبدوا مقترحاتهم لتجاوز أزمة الثقة التي هزت الشركة والمستهلكين المغاربة بعد حملة مقاطعة مست أيضا شركة المياه المعدنية لـ"سيدي علي" ومحطات الوقود أفريقيا.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...