سوق السيارات بالمغرب يتعزز بمصنع جديد لشركة جيستامب الإسبانية

وكالات

أعلنت مجموعة ( جيستامب ) الفاعل الإسباني في تصميم وتطوير وتصنيع مكونات السيارات ذات التكنولوجيا الفائقة أمس الثلاثاء أنها ستقوم بإنشاء مصنع في مدينة القنيطرة سيكون الأول من نوعه في القارة الإفريقية .
وأكدت المجموعة في بيان نشرته الثلاثاء على موقعها على شبكة الأنترنت أن ‘إنشاء هذه الوحدة الإنتاجية التابعة لها بالمغرب سيشكل موضوع اتفاق مشترك مع الفاعل المغربي في قطاع السيارات ( تويوتو ) مشيرة إلى أنه سيتم تقديم هذه الاتفاقية إلى السلطات المعنية من أجل المصادقة عليها .
وأضاف نفس المصدر أن الطرفين في هذا المشروع سقيمان وحدتهما الإنتاجية الجديدة بالقرب من المصنع الذي يتم إنشاؤه من طرف مجموعة ( بي إس آ ) بالمنطقة الحرة لمدينة القنيطرة مؤكدا أنه سيتم تدشين هذا المصنع الذي سيشغل مع انطلاقته 120 شخصا خلال سنة 2019 .
وبإحداثها لهذا المصنع الجديد بالمغرب تسعى شركة ( جيستامب ) إلى مواكبة اثنين من عملائها الكبار وهما المجموعتان ( بي إس آ ) و ( رونو ) في جهودهما لدعم وتعزيز التموقع في السوق المغربية .
ومن خلال إقامة هذا المصنع الجديد بمدينة القنيطرة سيعمل الفاعل الإسباني ( جيستامب ) على التموقع داخل سوق جديدة حيث يعتزم جلب التكنولوجيا الحديثة لتصميم وتصنيع مكونات السيارات ذات القيمة المضافة العالية .
وقال فرانسيسكو ريبيراس الرئيس التنفيذي لمجموعة ( جيستامب ) إن " المغرب وإفريقيا بشكل عام هما أسواق ناشئة ذات إمكانيات كبيرة للنمو في قطاع صناعة السيارات " .
وأضاف أن المغرب " هو بلد واعد في صناعة السيارات وشركة ( جيستامب ) لها الإرادة والالتزام لتقديم خدماتها إلى العملاء الذين تتعامل معهم بالمنطقة " مشيرا إلى أن مجموعة ( جيستامب ) تسعى من خلال إقامة مصنعها بالمغرب لتكون دائما على مقربة من زبنائها .
يشار إلى أن الفاعل الإسباني في تصميم وتطوير وتصنيع مكونات السيارات ذات التكنولوجيا الفائقة استطاع أن يفرض نفسه كأحد الفاعلين الاقتصاديين الكبار في صناعة مكونات السيارات في إسبانيا وأضحى يشكل رمزا لقطاع يشهد تحولات عميقة وتوسعا مذهلا .
وتتوفر مجموعة ( جيستامب ) على عملاء من بين الشركات الرائدة في العالم في صناعة السيارات التي تقتني من الشركة الإسبانية كل مكونات السيارات من الهياكل وأجزائها وقطع الغيار وغيرها .
وتأسست مجموعة ( جيستامب ) سنة 1997 في شمال إسبانيا انطلاقا من شركة صغيرة لمعالجة الصلب لكنها سرعان ما أصبحت واحدة من بين أكبر المجموعات في العالم المتخصصة في تصميم وتطوير وتصنيع مكونات السيارات .

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى