سويسرا تتجه لمنع كلي للنقاب على أراضيها

أ.ف.ب / تيلكيل

أقر كانتون سانت غالن السويسري بأغلبية ساحقة اليوم الأحد حظرا على ارتداء النقاب ليصبح ثاني كانتون سويسري يوافق على منع تغطية الوجه بشكل كامل في الأماكن العامة.

وصو ت نحو 67 بالمئة من الناخبين في الكانتون الشمالي الشرقي لصالح القانون الجديد، وفق نتائج رسمية، ما يمهد الطريق أمامه للسير على خطى كانتون تيتشينو الجنوبي الذي أقر قانونا مشابها قبل عامين بدا وكأنه يستهدف النقاب واشكالا أخرى من الحجاب الاسلامي.

وتبنى نواب سانت غالن أواخر العام الماضي قانونا ينص على أنه "يتم تغريم أي شخص يغطي وجهه في الأماكن العامة بطريقة تعيق التعرف عليه، وبالتالي يعرض الأمن العام أو السلم الاجتماعي للخطر".

وأقر القانون في البرلمان الإقليمي للكانتون بدعم من أحزاب اليمين والوسط الشعبوية، لكنه طرح للاستفتاء بطلب من حزب الخضر والشبيبة الاشتراكية.

وعارضت الحكومة السويسرية العام الماضي مبادرة تهدف إلى فرض حظر على النقاب في جميع أنحاء البلاد، وقالت إنه ينبغي على الكانتونات أن تقرر ما إذا كانت هذه التدابير مناسبة.

لكن من المتوقع أن يدعى الناخبون في جميع أنحاء سويسرا للتصويت على هذه المبادرة في العام المقبل بعد أن جمع حزب الشعب السويسري اليميني الشعبوي المتشدد 100 ألف توقيع مطلوبة لطرح أي قضية على الاستفتاء كجزء من النظام الديمقراطي المباشر الشهير في سويسرا.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...