"شان" 2018.. محليون طرقوا باب "المونديال" وآخرون ابتسم الاحتراف في وجههم

فرحة لاعبي المنتخب المحلي بسجيل الهدف الثالث أمام نيجيريا - رشيد التنيوني
هيئة التحرير

أسدل الستار، مساء يوم  أمس الأحد، على النسخة الخامسة لبطولة إفريقيا للاعبن المحليين "شان2018"، بتتويج المنتخب المغربي باللقب القاري على حساب نيجيريا، وهي المباراة الأخيرة للاعبين دشنوا مشوارهم الاحترافي عبرها.

مدرب "أسود البطولة" أشاد بقتالية اللاعبين، واعتبر أن روحهم العالية ساهمت بدور كبير في حسم اللقب، كما أشاد بكل من ساعد "كتيبته"، وعلى رأسهم مدرب المنتخب الأول هيرفي رونار.

بعد صافرة النهاية، انطلقت احتفالية المدرجات والملعب، وتقدم اللاعبون المغاربة أمام ولي العقد مولاي الحسن، لتسلم ميداليات التتويج، قبل أن يرفع بدر بانون، عميد "أسود البطولة" كأس البطولة.

وحضر المباراة عدد من الأسماء السياسية والمسؤولين وقدماء لاعبي المنتخب المغربي، فضلاً عن رئيس "الكاف" أحمد أحمد، لكن أبرز حضور في المنصة الشرفية، وقعت عليه الحسناء الروسية  فيكتوريا لوبيريفا، سفيرة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا" لكأس العالم روسيا 2018.

اقرأ أيضاً: سفيرة كأس العالم روسيا الحسناء فيكتوريا تحل بالمغرب لحضور نهائي "الشان" - صور

حسنات "الشان" بالنسبة للمغرب ومنتخبه، كانت عديدة، ولعل من أبرزها ميلاد "الغوليادور" أيوب الكعبي، الذي أنهى المسابقة وفي رصيده الشخصي 9أهداف، وهو رقم تاريخي بالمسابقة، لينهي السيطرة التي فرضها الزامبي سينغولوما، قبل تسع سنوات.

لاعب نهضة بركان، أثار اهتمام هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني الأول، قبيل الحسم بالقائمة النهائية لتجمع مارس المقبل، استعدادا لنهائيات كأس العالم روسيا 2018.

موهبة الكعبي وفعاليته أمام المرمى ببطولة إفريقيا للمحليين، دفعت بأندية عربية لتقديم عروض لمسؤولي بركان للاستفادة من خدماته خلال "ميركاتو" الشتاء المنصرم، لكن العقود"الفلكية" المقترحة لم تغري لا اللاعب، ولا حتى فريقه، لأن الدفاع عن حظوظه لاقتناص مكانة ضمن قائمة الـ23 لاعبا بالمونديال، تبقى من أولويات النجم الشاب.

اقرأ أيضاً: الملك يهنئ "أسود البطولة" بعد تتوجيهم بلقب "شان 2018"

في المقابل، اختار جواد الياميق، مدافع الرجاء والمنتخب المغربي، الاستجابة لأولى العروض الاحترافية في مسيرته، والتي تقدم بها فريق جنوى الإيطالي، حيث تم إتمام تفاصيل الصفقة في أخر يوم من "الميركاتو"، ومن تجمع المحليين بالدار البيضاء.

ومن محاسن الصدف حسب قول الياميق، أن تكون انطلاقته صوب أوروبا، من ملعب  له سحر خاص، ويتعلق الأمر بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، والذي استقبل جميع مباريات المنتخب المحلي بالبطولة القارية، ودون أفضل اللحظات الكروية للمدافع مع النسور الخضر.

اقرأ  أيضاً: السلامي: قتالية اللاعبين وراء التتويج واللقب فخر للأطر المغربية

أما أشرف بنشرقي، لاعب الوداد الرياضي، فكان "الشان" نهائية مشواره بالمغرب، ليخوض تجربة جديدة، بالدوري السعودي، وتحديدا بقميص "الزعيم" الهلال.

اللاعب ودع زملاءه بعد احتفالية الكأس القارية، معطيا الانطلاقة لمغامرة جديدة، سيكتب خلالها لاعب الوداد الرياضي، سطرا جديدا  بتحديات  وأهداف أخرى بمشواره.

اقرأ أيضاً: "أسود البطولة" يقصون أجنحة "نسور نيجيريا".. ويتوجون بلقبهم القاري الأول

ابن مدينة تازة، ساهم بتتويج فريقه الوداد بعصبة الأبطال الإفريقية، وكان حاضرا في مباراة الكوت الديفوار مع المنتخب الأول، والتي حسم فيها الأسود بطاقة المشاركة بنهائيات كأس العالم روسيا، للمرة الخامسة في تاريخ المغرب.

مواضيع ذات صلة

loading...