شبكة للجهاديين المغاربة والأجانب أرسلت 28 شخصا لمناطق التوتر

هيئة التحرير

يشرع القضاء الإسباني، ابتداء من اليوم، في الاستماع إلى ستة جهاديين ينتمون لشبكة دولية للجهاد بمدينة مليلية، فيما تملك نشطاء في إسبانيا وبلجيكا واللكسمبورغ وتونس وليبيا ومالي وفرنسا والمغرب.

ويقود المجموعة شخص يدعى مصطفة أماية، وهو شخص معاق، يستخدم كرسيا متحركا، ويعتقد أنه أرسل 28 جهاديا لمناطق التوتر في سوريا ومالي، ويواجه حكما بالسجن قد يصل إلى 14 سنة، في الوقت الذي يواجه باقي أغراد المجموعة أحكاما قد تصل إلى 8 سنوات.

وحسب الإدعاء الإسباني، فالشبكة تتكون من أشخاص مكلفين بانتقاء المرشحين للجهاد، وأخرون مكلفون بتزوير الوثائق، وطرف ثالث مكلف بالتمويل، وطرف رابع مكلف بتسهيل عمليات العبور.

 المتهم الرئيسي اعترف أنه كان يتواصل مع عدة أشخاص عبر الأنترنيت، وأنه كات يعرض عليهم القدوم إلى مليلية لقضاء فترة من التعلم في المدارس الدينية.

عن إيفي الإسبانية

مواضيع ذات صلة

loading...