شرفات أفيلال لقيادة الـPPS: "الحفير كان خدّام من شحال هذا"

شرفات أفيلال خلال اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الثلاثاء 27 غشت 2018
تيل كيل عربي

لم يحسم المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، موقفه من الاستمرار في الحكومة أو مغادرتها، أمام تباين آراء أعضائه، واختلاف تقييم الوضع فيما بينهم، حسب ما كشفه مصدر من قيادة الحزب لـ"تيل كيل عربي".

وقال المصدر ذاته، في اتصال به اليوم الخميس، إن "المكتب السياسي مستمر في نقاش الخيارين مع استحضار تأثير ذلك على الحزب". وعن وضع كاتبة الدولة السابقة في الماء شرفات أفيلال، أوضح مصدر "تيل كيل عربي" أنها حضرت اجتماع يوم أمس، وكان أبرز ما جاء في مداخلتها هو: "أنها تعرضت للظلم من طرف حزب العدالة والتنمية"، وعبرت عن ذلك بالقول: "كان خدام الحفير والضغط من شحال هذا".

وأكد عضو المكتب السياسي، الذي تحدث لـ"تيل كيل عربي"، أن "قيادة الحزب قررت الاستمرار في نقاش الموقف من البقاء في الحكومة، والتشاور بهذا الشأن قبل حسم قرارها".

في السياق ذاته، كشف بلاغ، صادر عن الـPPS، أن المكتب السياسي قرر، بعد استحضار "التفاعلات والمستجدات" المرتبطة بموضوع حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء، التي كانت تشرف عليها شرفات أفيلال باسم الحزب، "تعميق تدارس الوضع في شموليته" انطلاقا من التحاليل والمواقف المبدئية المعبر عنها في البلاغ الصحفي الصادر عقب اجتماعه المنعقد يوم الثلاثاء 28 غشت المنصرم، وذلك تحضيرا للدورة المقبلة للجنة المركزية للحزب، مستحضرا ما هو مطروح على حزب "الكتاب" من مهام من أجل "الاضطلاع بدوره كاملا في تعميق مسار الإصلاح والدمقرطة والإسهام في ما تنشده بلادنا وشعبنا من تنمية وتقدم واستقرار"، حسب بلاغ لحزب علي يعتة.

وكان المكتب السياسي قد استهل اجتماعه الدوري أمس الأربعاء 5 شتنبر 2018، بتدارس مميزات الأوضاع الوطنية العامة بالبلاد، وذلك على ضوء تقرير تقدم به الأمين العام للحزب محمد نبيل بنعبد الله، وقف على طبيعة هذه الأوضاع على كافة المستويات.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...