شركة في فاس تنصب على 125 ألف شخص وتسرق 60 مليار سنتيم

عبد الرحيم سموكني

تفجرت قضية نصب راح ضحيتها عشرات المواطنين في مدينة فاس، بعد أن انضموا إلى إحدى الشركات المتخصصة في جمع أموال عبر الإنترنت قصد استثمارها ثم توزيع الأرباح على المساهمين، غير أن المسؤولين عن الشركة تبخروا ومعهم ما يزيد عن 600 مليون درهم.
وبدأت القصة سنة 2015، عندما أطلقت شركة "اب ديت أكاديمي" حملة جمع أموال قصد استثمارها ومن ثم توزيع الأرباح بنسب تسيل لعاب المنخرطين.
بعد ثلاث سنوات، بلغ عدد المساهمين أو المكتتبين في الشركة، الذين ضخوا أموالا قصد الاستثمار والربح، ما مجموعه 125 ألف شخص من مدن مختلفة، ليفاجأ المنخرطون بتبخر 600 مليون درهم ومعها مسؤولو الشركة التي تتخذ من مدينة فاس مقرا لها.
ولجأ الضحايا إلى القضاء، إذ تعتبر هذه الحالة الأولى من نوعها في المغرب، خاصة وأن طريقة جمع المال والمساهمات جرت عبر منصة إلكترونية للشركة، وهو ما يمثل نوعا جديدا من عمليات النصب والاحتيال التي تعتمد على العالم الافتراضي للإيقاع بضحايا يطمحون إلى الاستثمار وجني الأرباح عن بعد.

مواضيع ذات صلة

loading...