صادرات OCP تستقر في حدود 25 مليار درهم في ظل تراجع مبيعات الأسمدة والفوسفاط الخام

مضاعفة القدرات الاستخراجية ومضاعفة قدرات التحويل (الحامض الفوسفوري والأسمدة) ثلاث مرات
تيل كيل عربي

ساهم الحامض الفوسفوري، بشكل ملحوظ، في استقرار صادرات المجمع الشريف للفوسفاط، في الستة أشهر الأولى من العام الجاري، في ظل انخفاض مبيعات الأسمدة والفوسفاط الخام.

وانتقلت صادرات المجمع الشريف للفوسفاط، إلى 25,2 مليار درهم في متم يونيو الماضي، مقابل 25,02 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، بزيادة طفيفة بـ1,1 في المائة، حسب مكتب الصرف.

ومثلت حصة صادرات الفوسفاط ومشتقاته حوالي 17,1 في المائة ضمن مجمل الصادرات في متم يونيو الماضي، مقابل 17,4 في المائة في الفترة نفسها من العام الماضي، حسب مكتب الصرف.

وقفزت صادرات الحامض الفوسفوري إلى 7,73 مليار درهم في متم يونيو الماضي، من 6,09 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، حسب بيانات مكتب الصرف.

وتراجعت مبيعات الأسمدة الطبيعية والكيماوية في الستة أشهر الأولى من العام الجاري إلى 13,92 مليار درهم، بعدما كانت في الفترة نفسها من العام الماضي، في حدود 14,72 مليار درهم.

ووصلت مبيعات الفوسفاط الخام في النصف الأول من العام الجاري، إلى 3,63 مليار درهم، مقابل  4,19 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

يشار إلى أن المجمع الشريف للفوسفاط في العام الماضي سجل أرباحا في حدود 5,4 مليار درهم،بزيادة بنسبة 19 في المائة، مقارنة بالعام الذي قبله.

وشهد العام الماضي، ارتفاعا في رقم معاملات المجمع الشريف للفوسفاط، بـ15 في المائة، حيث انتقلمن 48,5 مليار درهم إلى 55,9 مليار درهم.

ووصل فائض الاستغلال الخام، زيادة بنسبة 34 في المائة، كي يستقر في حدود 17,1 مليار درهم، بينما بلغ الهامش العملياتي 30,5 في المائة، بزيادة أربعة نقاط.

وقفزت نتيجة استغلال المجمع الشريف للفوسفاط في العام الماضي، إلى 11,3 مليار درهم، زيادة بنسبة 71 في المائة.