صحيفة أمريكية: على المغرب الحذر من الدعم العلني لملفه المونديالي..وكل شيء قابل للتغير

صفاء بنعوشي

بدأ الخوف يتسلل إلى الصحافة الأمريكية، بعد إعلان عدد من الاتحادات الكروية القارية دعمها العلني لملف ترشح المغرب لتنظيم كأس العالم2026، على حساب الثلاثي (الولايات المتحدة الأمريكية، المكسيك، كندا).

موقع "سوكر أميركا ديلي"، خصصت تقريرا، اليوم الخميس، عن المنافسة المغربية الأمريكية، على استضافة المونديال، قبل ساعات على إنهاء لجنة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، زيارتها إلى المغرب.

المصدر ذاته، أوضح أن الأمور بدأت تأخذ منحى آخر، والسباق بين "موروكو2026" و"يونايتد2026" أصبح أقوى بكثير مما كان متوقعا قبل شهور، وتحديدا خلال إعلان الطرفين تقديم ملفيهما رسميا لـ "الفيفا"، من أجل احتضان البطولة الكروية الأكثر متابعة في العالم، في نسختها 23.

"سوكر أمريكا ديلي" قالت إن خوف المغرب ليس من ملف أمريكا الثلاثي، بل من نتيجة لجنة "التاسك فورس" التي دشنت زيارتها قبل ثلاثة أيام لعدد من المدن المغربية، ووقفت على البنيات التحتية الرياضية والحيوية للمملكة، التي رشحها المغرب بملفه لاستقبال كأس العالم والمنتخبات الـ48 المشاركة بالمسابقة.

في المقابل، حذر الموقع من الدعم العلني لعدد من الاتحادات الكروية، سواء لملف "موروكو 2026" أو الثلاثي الأمريكي، بعد التصريحات التي أدلى بها كل من رئيس الاتحاد الفرنسي للعبة، ووزراء بحكومة جزر الكاريبي ودومينيكا وسانت لوسيا، إضافة إلى الكنفدرالية أو الهيئات الإقليمية (كونكاكاف، كونميبول..).

مواقف الاتحادات الكروية بدعم هذا الملف وذاك قد يطالها التغيير، بسبب مواقف سياسية أو مستجدات داخلية، ويبقى المثال الحي على ذلك إعلان إتحاد أوقيانوسيا دعمه لأمريكا حتى قبل تقديم ملفها بشكل رسمي، لكن رئيس الجهاز الكروي، ديفييد تشونج، استقال خلال الفترة الأخيرة لأسباب شخصية، بعد تداول إسمه في تحقيق مالي يتعلق بتمويل مقر لكرة القدم ببلده، يضيف التقرير ذاته، الأمر الذي قد يدفع المسؤول الجديد إلى منح صوت إلى المنافسين.

وأشار المصدر ذاته إلى أن جنوب إفريقيا كانت من بين المؤيدين المحتملين لأمريكا، ليفاجأ داني جوردان، رئيس إتحاد الكرة الجميع، بتقديمه للدعم اللامشروط لـ"موروكو2026".

وشدد التقرير في ختامه إلى أن 211 عضوا بـ"الفيفا" أو 207 المؤهلين للتصويت (لايسمح للمرشحين بالتصويت) سيشكلون الفيصل في سباق مونديالي بين ملفين، كل واحد منهما لهما خصوصيته.

تجدر الإشارة، إلى أن مولاي حفيظ العلمي، رئيس لجنة ترشح المغرب لاستضافة النسخة23  لنهائيات كأس العالم، قد شدد في لقاء سابق مع وسائل الإعلام، على كون المسؤولين عن الملف سيواصلون زياراتهم لعدد من البلدان لحشد الأصوات والدعم، والترويج لترشح المملكة، وذلك إلى غاية 13 يونيو، التاريخ الذي حدده "الفيفا" للكشف عن هوية الفائز بشرف استضافة البطولة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...