صهر ملك إسبانيا يسلم نفسه لتنفيذ عقوبة السجن

وكالات

قال متحدث باسم نظام السجون الإسباني، اليوم الاثنين، إن صهر الملك فيليبي سلم نفسه للسلطات لتنفيذ عقوبة السجن خمس سنوات وعشرة أشهر بعد إدانته باتهامات من بينها الاحتيال الضريبي والاختلاس.

وسلم إيناكي أوردانغارين نفسه في سجن بريبا في آبيلا حوالي الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (السادسة بتوقيت غرينتش). وكانت محكمة أمهلته يوم الثلاثاء الماضي خمسة أيام لتسليم نفسه لسجن من اختياره.

وكان المسلسل القضائي بدأ في مطلع سنوات 2010 فيما كانت إسبانيا غارقة في الأزمة الاقتصادية، ما مس بصورة العائلة الملكية.

ويأتي سجنه فيما يقوم العاهل الإسباني حاليا بزيارة رسمية إلى الولايات المتحدة حيث يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غدا الثلاثاء.

وكان القضاء الاسباني أمهل أوردانغارين، لاعب كرة اليد السابق الحائز على ميداليتين برونزيتين في الألعاب الأولمبية، حتى منتصف ليل الاثنين (العاشرة ليلا بتوقيت غرينيتش) لكي يتوجه إلى السجن.

وحكمت المحكمة العليا في مدريد في الاستئناف، الثلاثاء الماضي، على صهر الملك فيليبي بالسجن خمس سنوات وعشرة أشهر بتهمة اختلاس مع شريك له ملايين الأيوروهات من الإعانات التي قدمت إلى "نوس"، المؤسسة غير الربحية التي كان يرأسها.

ومع بدء التحقيق في سنوات 2010، ظهرت فضائح أخرى منها سفر الملك خوان كارلوس إلى بوتسوانا في رحلة صيد للفيلة في 2012 أو علاقته بسيدة أرستقراطية ألمانية، ما أدى إلى تشويه كبير لصورة الأسرة الملكية.

وسرعت أيضا تخلي الملك عن العرش لابنه فيليبي في يونيو 2014. وإثر بدء المتاعب القضائية، أبعد الملك الجديد شقيقته وزوجها من الاحتفالات الرسمية، وسحب من أوردانغارين لقب الدوق الذي كان منح له.

وكان الزوجان يقيمان منذ ذلك الحين بعيدا من المصورين مع أبنائهما الأربعة في سويسرا.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...